عدوان عسكري سعودي على اليمن

أكدت وزارة الصحة مقتل 25 مدنياً جراء القصف السعودي على حيّ السنبلة في صنعاء

شن الطيران الحربي السعودي، فجر اليوم، غارات جوية على عدد من مواقع لجماعة الحوثي في العاصمة اليمينة صنعاء، وذلك بمساندة «تحالف خليجي» ضم البحرين والإمارات وقطر والكويت، تلبيةً لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بـ«التدخل العسكري في البلاد لردع تقدم الحوثيين»، فيما أعلنت جماعة «أنصار الله» (الحوثيين) أن «العدوان السعودي» سيجر المنطقة إلى «حرب واسعة».

ورداً على هذه الغارات، أكد عضو المجلس السياسي لـ«أنصار الله» محمد البخيتي أن «الضربات الجوية السعودية تمثل عدواناً على اليمن»، وحذر من أنها ستجر المنطقة إلى «حرب واسعة».
وأضاف البخيتي أن «العدوان على اليمن سنواجهه بكل شجاعة»، مشيراً إلى أن هذه «العمليات العسكرية ستجر المنطقة إلى حرب واسعة».
يذكر أن السفير السعودي لدى واشنطن عادل الجبير أعلن، صباح اليوم، بدء عملية عسكرية ضد الحوثيين تحت مسمى «عاصفة الحزم» تشمل ضربات جوية تشنها عشر دول خليجية وعربية، بينها الإمارات والبحرين والكويت وقطر. وأضاف الجبير، في مؤتمر صحافي عقده في واشنطن، أن «العملية تقتصر حتى الآن على غارات جوية على أهداف عدة»، مشيراً إلى أن باقي القوات العسكرية «بحالة تعبئة» وأن التحالف «سيقوم بكل ما هو لازم للدفاع عن الحكومة الشرعية ومنع حركة الحوثيين من السيطرة على البلاد».
وبحسب مصادر أمنية يمنية، فإن أهم الأهداف التي تم توجيه ضربات جوية لها هي قاعدة «الديلمي»، الشرطة العسكرية، القصر الرئاسي، الفرقة المدرعة الأولى والقوات الخاصة، قيادة قوات الاحتياط في صنعاء، وقاعدة «العند» الجوية في لحج (جنوباً)، بالإضافة إلى مواقع عسكرية في صعدة (شمالاً). ولم يتم إعلان رسمياً أي خسائر بشرية ومادية أو تقديرات، إلا أن «مصادر مطلعة» تحدثت، وفق تقارير أولية، عن تدمير 4 طائرات ودفاعات جوية تابعة لجماعة الحوثي، فيما أعلنت مصادر في الجماعة مقتل 4 مدنيين جراء قصف منزلهم بالقرب من معسكر «الصباحة» في العاصمة صنعاء.

مسيرات حاشدة في صنعاء تنديداً بالعدوان السعودي

لبّى الآلاف من أبناء اليمن دعوة «اللجنة الثورية» العليا، التابعة لجماعة الحوثي، للخروج في مسيرات بالعاصمة صنعاء للرد على «اعتداءات النظام السعودي على اليمن».
وفي كلمة له أمام المتظاهرين، توعّد عضو «اللجنة الثورية» العليا، خالد المداني، بـ«رد قاسٍ على العدوان السعودي»، ودعا اليمنيين إلى «الثبات وعدم السماح للعدوان بالتأثير على معنوياتهم».

وأضاف المداني إن «من اعتدى علينا سنرد عليه بالمثل»، وإن «أكبر خطأ ارتكبته السعودية ومرتزقتها هو العدوان على اليمن»، معتبراً أن «هلاك السعودية سيكون على أيدي اليمنيين المستضعفين».
وفي وقتٍ سابق من اليوم، دعت «اللجنة الثورية» أنصارها في العاصمة إلى الخروج في مسيرات رفضاً للعدوان السعودي على صنعاء.
وقالت «اللجنة» في بيان صادر عنها، اليوم، إن المسيرات الجماهيرية ستنطلق من باب اليمن وتجوب عدداً من شوارع العاصمة «للتنديد والإدانة واستنكار تحرك النظام السعودي».
وأكد البيان أن «الشعب اليمني الحر الأبي سيثبت للعالم قدرته الكبيرة على الصمود والتصدي لهذا العدوان الهمجي والدفاع عن أرضه وسيادته، باعتباره حقاً مشروعاً تؤكده الأعراف كافة والمواثيق والقوانين الدولية».
في السياق، دعا حزب «المؤتمر الشعبي العام»، الذي يرأسه الرئيس السابق علي عبد الله صالح، إلى «وقف العمليات العسكرية من قبل الأشقاء في مجلس التعاون وشركائهم، ووقف الأعمال العسكرية من جانب جماعة «أنصار الله» وتجنيب عدن واليمن عموماً مغبة الانجرار نحو مزيد من التصعيد، وعودة الأشقاء في مجلس التعاون إلى ممارسة دورهم المباشر مع الأطراف المختلفة للوصول إلى حلول سلمية وفقاً لمبادرتهم».

الطيران المدني السعودي: إيقاف موقت لرحلات مطارات المنطقة الجنوبية

إلى ذلك، علق الطيران المدني السعودي الرحلات الدولية والداخلية في 6 مطارات متاخمة للحدود مع اليمن (جنوباً)، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السعودية «واس» على موقعها الرسمي.
وقالت الوكالة إن «إدارة الطيران المدني علقت موقتاً الرحلات الدولية والداخلية في مطارات جازان وأبها ووادي الدواسر وبيشة وشرورة ونجران (قريبة من الحدود مع اليمن)، حتى إشعارٍ آخر».

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*