عشرات آلاف اليمنيين يتظاهرون في صعدة تحت شعار “مواجهة التصعيد بالتصعيد”

خرجت مسيرة حاشدة في مدينة صعدة اليمنية شارك فيها عشرات آلاف المواطنيين، طالبوا فيها المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والضغط على السعودية وحلفائها لوقف العدوان على اليمن.

وتحت شعار “مواجهة التصعيد بالتصعيد” انطلقت المسيرة الجمعة وجابت شوارع المدينة، حيث دعا المشاركون الى رفد جبهات القتال بالمال والسلاح وجميع أشكال الدعم لدحر العدوان السعودي ومرتزقته.

وخلال المسيرة رفع المشاركون شعارات تطالب بكسر الحصار الذي تفرضه السعودية وحلفاؤها على ابناء الشعب اليمني، وإيصال المساعدات الإنسانية لاسيما الأدوية للمناطق المنكوبة، كما تم تدشين حملة واسعة لمقاطعة البضائع الأميركية والإسرائيلية.

دولياً، صرح منسق الشؤون الإنسانية في اليمن “جيمي ماكجولدريك”، لوسائل الإعلام في العاصمة صنعاء، إن أكثر من (20) مليون يمني بحاجة ماسة الى مساعدات عاجلة منها الغذاء والدواء ومستلزمات صحية اخرى.

وقالت الأمم المتحدة، إن النزاع المستمر في اليمن أسفر عن أكبر أزمة إنسانية في العالم، وقد أكدت في وقت سابق تلقيها تمويلات لتنفيذ خطة إغاثة إنسانية تستطيع من خلالها تقديم المساعدات لحوالي 12 مليون يمني، حيث تسعى المنظمة الأممية من خلال خطتها لتقديم مساعدات من أجل إنقاذ حياة حوالي 10 ملايين يمني بحاجة ماسة لذلك من أصل 7ر20 مليونا في اليمن بحاجة لتلقي مساعدات إنسانية عاجلة، وفقا لإحصائيات المنظمة الأممية.

من جانبه أعلن مجلس الأمن الدولي عن عزمه عقد جلسة استثنائية امس الجمعة لمناقشة الأوضاع الإنسانية والسياسية المتردية التي آلت إليها اليمن.

عدوانياً، قصفت قوات تحالف حالف العدوان السعودي- الأميركي، أمس الجمعة، مدرسة الأمل الأساسية والثانوية ومنازل وممتلكات المواطنين في منطقة الحزم بمديرية حريب القراميش في مأرب بالقذائف المدفعية مما تسبب بأضرار بالغه في المدرسة والممتلكات.

كما شنّت طائرات العدوان غارة على مزارع آل السقاف بمنطقه الحزم المديرية مما أدى إلى إلحاق أضرار مادية جسيمة في المزرعة.

وردعاً لتمادي العدوان الغاشم في استهداف المدنيين، دكت القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية، صباح أمس الجمعة، تجمعات لمرتزقة الجيش السعودي في ذو رعين والقيادة في نجران بصليات من صواريخ الكاتيوشا والقذائف المدفعية، محققة إصابات مباشرة.

كما استهدفت وحدة المدفعية اليمنية تجمعات للجنود السعوديين في موقع نهوقة والعشة ومرتفعات رجلا بعدد من القذائف الهاون وبي عشرة، وشوهدت على إثره سيارات الإسعاف تهرع إلى المكان، بالإضافة إلى دك تجمعات مرتزقة السعودية في موقع الطلعة، إلى جانب قنص قناص سعودي في مرتفعات رجلا بنجران.

ودمرت وحدات الجيش واللجان دبابة تابعة للجيش السعودي غرب مدينة الربوعة في قطاع عسير. فيما تم دك مواقع وتجمعات للجيش السعودي عسكري فيت معسكر عاكفة السعودي، واستهدفت المدفعية تجمعات لمرتزقة الجيش السعودي في قيادة الحاجر بعسير.

هذا ولقي عدد من مرتزقة العدو السعودي أمس الجمعة، مصرعهم وجرح آخرون في عملية للجيش اليمني واللجان الشعبية على موقع الشبكة باتجاه منفذ الخضراء في نجران.

واستهدفت وحدات الجيش واللجان الشعبية، تجمعات للجنود السعوديين في موقع نهوقة والعشة ومرتفعات رجلا بعدد من القذائف الهاون وبي عشرة، وشوهدت على إثره سيارات الإسعاف تهرع إلى المكان، بالإضافة إلى دك تجمعات مرتزقة السعودية في موقع الطلعة، إلى جانب قنص قناص سعودي في مرتفعات رجلا بنجران.

وفي الاطار ذاته استهدفت القوة المدفعية للجيش واللجان الشعبية خلال الساعات الماضية تجمعات وآليات قوات هادي والمسلحين غرب محافظة تعز وسط اليمن .

وأوضح مصدر عسكري لصحيفتنا أن قوة الإسناد المدفعي للجيش واللجان الشعبية شنت قصفاً مدفعياً على تجمع المنافقين وآلياتهم في السلسلة الجبلية بمديرية ذباب غرب تعز محققةً إصابات دقيقة في صفوفهم.

وأضاف المصدر أن قصف مدفعي أخر استهدف تجمعات قوات هادي والمسلحين في تبة السلطان بمديرية موزع وحقق إصابات مسددة في صفوفهم.

وكانت قوة الإسناد الصاروخي والمدفعي للجيش واللجان الشعبية قد قصفت امس بالصواريخ الكاتيوشا والمدفعية تجمعات وآليات قوى الغزو والمرتزقة شمال معسكر خالد بمديرية موزع وحققت إصابات دقيقة ومسددة في صفوفهم.

ودكت مدفعية الجيش واللجان الشعبية، أمس الجمعة تجمعات وآليات لقوى الغزو والمرتزقة شمال معسكر خالد بمحافظة تعز.

وأشار المصدر إلى أن القوة المدفعية استهدفت تجمعات للمرتزقة في تبة السلطان بمديرية موزع كما استهدفت تجمعات للمرتزقة وآلياتهم في السلسلة الجبلية بمديرية ذوباب.

وذكر المصدر أن مدفعية الجيش واللجان دكت تجمعات وآليات مرتزقة العدوان في وادي هراب بمحافظة الجوف، محققة إصابات مباشرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*