عشرات الشهداء في قصف مصنع للألبان والجيش اليمني يسيطر على قاعدة استراتيجية

 

 أفاد مراسل الميادين في اليمن بسقوط عشرات الشهداء والجرحى
في قصف لطائرات التحالف السعودي على مصنع للألبان في الحديدة غرب البلاد.

مراسل الميادين أفاد أيضاً باستشهاد ستة جنود بينهم ضابط وبجرح خمسة آخرين في
غارة سعودية استهدفت قوات خفر السواحل في ميناء ميدي في حجة شرق اليمني.
ودخل الجيش
اليمني الى قاعدة عسكرية في منطقة دباب قرب باب المندب على البحر الأحمر، بحسب ما ذكرت
وكالة رويترز.
وكان مراسل الميادين في اليمن قد أفاد بأن الطائرات السعودية عاودت قصف أنحاء متفرقة من صنعاء بينما تصدّت لها المضادات الجوية.

وفي لحج، إستشهد عشرة عمّال في قصف استهدف مصنعاً للإسمنت بالقرب من قاعدة العند الجوية، كما إستهدفت أربع غارات سعودية معسكر الدفاع الساحلي والقوات الجوية في الحديدة غرب اليمن.
من جهة اخرى، استنكرت
الأمم المتحدة الغارة الجوية على مخيم للنازحين في شمال اليمن ما أدى الى مقتل نحو
أربعين شخصاً يوم الإثنين الماضي.

المتحدث بإسم الأمم المتحدة فرحان حق وصف الغارة بأنها
تمثّل انتهاكاً للقانون الدولي وأضاف، إنه تجب محاسبة الجهة المسؤولة عنها.
وفي سياق متصل، أشار المتحدث بإسم عملية التحالف السعودي. أحمد عسيري إلى اكتمال خطة الحصار البحري للموانئ اليمنية. ولفت إلى أن الغارات الجوية تواصل استهداف تحركات “أنصار الله “وخطوط إمدادهم.وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل، كرر تأكيد موقف بلاده التي تقود “عاصفة الحزم” ضد “أنصار الله” في اليمن، أن “العملية ستستمر حتى تحقق أهدافها ويعود اليمن مستقراً وموحداً”. وقال الفيصل “نحن لسنا دعاة حرب، ولكن إذا قرعت طبولها فنحن جاهزون لها”.من جهته، أعلن وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر أثناء زيارة قام بها إلى قاعدة عسكرية في نيويورك، أن “البنتاغون سيتعاون مع القوة العربية المشتركة في المجالات التي تتوافق فيها المصالح الأميركية مع المصالح العربية”، على حدّ قوله.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*