عشرات الضحايا في غارات سعودية على إدارة الأمن وبرج الإتصالات غرب اليمن

أفاد مراسل الميادين بأن عشرات الشهداء والجرحى سقطوا في غارات سعودية على إدارة الأمن وبرج الإتصالات في حرض بحجة غرب اليمن.كما شنت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات على منطقة الغوش في همدان شمال صنعاء. وكان أربعون يمنياً قد استشهدوا وجرح 300 في حصيلة قصف الطائرات السعودية على منطقة فج عطان جنوب العاصمة اليمنية صنعاء.وفي تعز وقعت إشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني وأنصار الله من جهة والمسلحين الموالين للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة أخرى، وقد استخدم الطرفان في المعارك مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.وقال الناطق الرسمي لحركة أنصار الله  محمد عبد السلام إن السعودية ترتكب أبشع الجرائم بحق الشعب اليمني قتلاً وتدميراً وحصاراً. عبد السلام وصف إستهداف التحالف السعودي منطقة فج عطان في العاصمة صنعاء بالجريمة الوحشية  وأكد أن الشعب اليمني يزداد قوة وإصراراً على مواجهة العدوان مهما بلغت التحديات والصعوبات. وشدد على أنه لا مبرر ولا شرعية ولا حق لأي طرف في العالم أن يستهدف الشعب اليمني وينتهك سيادته مهما كانت المبررات.في وقت هدد المتحدث بإسم التحالف السعودي أحمد عسيري القبائل التي تؤيد أنصار الله بأنها ستصبح أهدافاً للغارات السعودية، وشدد عسيري على قدرة القوات السعودية على تأمين الحدود مع اليمن ووصف العمليات التي يقوم بها الحوثيون -بحسب تعبيره على حدود السعودية- بالإنتحارية.
وفي السياق نفسه قال رئيس أركان قوات الأمن المركزي السابق في اليمن يحي محمد عبد الله صالح إن معظم القبائل تؤيد الجيش
وأنصار الله للدفاع عن الوطن.وأشار في حديث للميادين إلى أن الجيش اليمني إمتص صدمة العدوان ويواصل عملياته ضد القاعدة وحلفائها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*