على الهامش: جعجع رئيساً… أية مهزلة هذه؟

ala-alhamesh1

موقع إنباء الإخباري ـ
فيصل الأشمر:
يقول رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع إن حزبه يحظى بتأييد أغلبية اللبنانيين المسيحيين. وعليه فالحزب، بزعمه، الممثل لهم في الحياة السياسية، وعليه فهو أكثر السياسيين الموارنة أهلية ليكون رئيساً للجمهورية اللبنانية.
في الواقع لسمير جعجع ولأي ماروني لبناني الحق في الترشح للموقع السياسي الأول في لبنان وفق ما جرى عليه العرف الجاري. عرف كرسته للأسف الممارسات السياسية الحمقاء طيلة عشرات السنين. عرف فرضه واقع كان مسيطراً منذ تأسيس الكيان اللبناني ولم يتغير مع تغير كل شيء في لبنان. واقع يفرض أن يكون رئيس الجمهورية مارونياً ورئيس مجلس النواب شيعياً ورئيس الحكومة سنياً، وأن توزع المناصب في الدولة وفق موازين طائفية دقيقة ومقيتة في الوقت نفسه.
ما علينا. فلنساير هذا الواقع البائس طالما أن كل شيء في هذا البلد بائس، أو معظمه إذا استثنينا المقاومة.
لكن لمسايرة الواقع حدوداً، وإلا صار اللص شريفاً والمجرمُ صاحبَ حق، وذو السوابق في القتل والتهجير والتدمير رئيساً للجمهورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*