على الهامش: جياب.. رحيل قائد فذّ

ala-alhamesh1

موقع إنباء الإخباري ـ
فيصل الأشمر:
لعل المرض لم يسمح للجنرال الفييتنامي فو نغوين جياب بالاطلاع على آخر أخبار الولايات المتحدة الأميركية ومعرفة الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي تمر بها، أو معرفة أن فرنسا العظيمة يحكمها رئيس ضعيف متردد كالرئيس هولاند. لكن الأمر المؤكد أن معرفة الأميركيين والفرنسيين بوفاة هذا الضابط الفييتنامي الكبير ستثير في دواخلهم ذكريات مريرة عن الهزائم التي ألحقها بهم هذا الضابط ورجاله طيلة سنوات من عمر الحرب التي فرضتها الدولتان على بلاده.
وقد سمع العالم بجياب بشكل كبير بعد انتصار الفييتاميين على الفرنسيين في معركة دين بين فو في العام 1954 والتي كان جياب قائداً للفييتناميين فيها.
أدت هذه المعركة إلى نهاية الاستعمار الفرنسي لفييتنام ونهاية الوجود الفرنسي في الهند الصينية. بعد ذلك جرى تقسيم البلاد إلى شمال شيوعي وجنوب مدعوم من الولايات المتحدة الأميركية، وكان على جياب أن يقود جيش بلاده في معركة التوحيد، التي استمرت حتى العام 1975 حين سقطت عاصمة الجنوب سايغون في أيدي الجيش الشمالي.
رحل الجنرال جياب، لكن تبقى في بال أبناء هذا العالم ذكريات البطولات التي خاضها الشعب الفييتنامي ضد الاستعمار الغربي البشع الذي ما زال يحاول النيل من بلادنا والعالم بكل وسائله القذرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*