عملية دقيقة للجيش السوري في القابون.. وهذه مكاسبه

 


 قالت مصادر صحفية في سورية: إنّ “الجيش السوري سيطر بشكل كامل على شركة الكهرباء وبناء الكويتي في المحور الشرقي لحي القابون”.

وفي تفاصيل العملية قالت المصادر: إنّ “الجيش السوري نفّذ عملية عسكرية دقيقة بهدف إنهاء التواجد المسلح في حي القابون، لينجح اليوم بفرض سيطرته على شركة الكهرباء وبناء الكويتي وعدة أبنية عند الجهة الشرقية، بعد اشتباكات عنيفة خاضها مع جبهة النصرة”. 

وكان الجيش السوري قد سيطر في وقت سابق على أكثر من ثلاثين كتلة بنائية في محيط الشركة وعلى نفق “رحمة” العائد للمسلحين والمخصص لعبور العربات بين مناطق تواجدهم في محيط المنطقة، وقد تمكّن من تدميره أثناء محاولة العناصر المسلحة الالتفاف على وحدات الجيش المتقدمة، وأسفرت العملية عن مقتل نحو 15 مسلحاً من جبهة النصرة بحسب المصادر.

وكانت وحدات الجيش العربي السوري قد فرضت سيطرتها يوم الأحد على شارع الحافظ الذي يتمتع بأهمية استراتيجية كونه يقع بين القابون وبرزة وبساتين برزة، وبالسيطرة عليه يكون تم عزل حي القابون بشكل كامل عن برزة وبساتينها.

وتشهد القابون انهيارات كبيرة في صفوف “جبهة النصرة” بعد فصل الجيش السوري المنطقة عن برزة، ومواصلة الجيش السوري استهدافه لمواقع التنظيم في المحور الشرقي، ودخل الجيش منطقة جامع الإمام الحسين الاستراتيجية على طرف حي القابون شرقي دمشق، وعزل بشكل كامل حي القابون عن بساتين برزة وبالتالي قطع خطوط الإمداد عن الحيين وعزلهما تمهيداً لاقتحامهما.

ويهدف الجيش السوري في المعركة إلى توسيع خط الأمان حول العاصمة وخاصة في شرقها وفصل المنطقة عن الغوطة الشرقية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*