عناوين وأسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الأربعاء في 24 ايار 2017

 

العناوين

الأخبار
العهد يتجرّع كأس «الستين»!
النهار
الـ 60 قنبلة عون… ضد العهد!
الجمهورية
عون يخلط أوراق الملف الإنتخابي… والأنــظار تتجه إلى جلسة 29 الجاري
اللواء
عون يبيح الستين لملء الفراغ التشريعي.. وباسيل لا يرى موجباً لتطبيقه
البناء
عون: مع موقف باسيل من بيان الرياض… وقانون جديد أو الانتخابات وفق الستين
الديار
الخيارات تضيق… وقانون الستين «راجع»؟
المستقبل
عـون يـدقّ نـاقـوس السـتـيـن

🔹 الاسرار

النهار
تراجع التحويلات
يقول مطلعون إن مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي عقد في لبنان لم يؤثر على حجم التحويلات من الخارج التي سجلت تراجعاً ولا يزال قائماً.
رأيان داخل حزب
استرعى المراقبين أن رأيين يطرحان داخل حزب بارز من قانون الانتخاب أحدهما مع النسبية والآخر مع التأهيل.
تسوية لمقعدين
طرح على سبيل التسوية اقتراح بنقل مقعدين مسيحيين فقط من منطقة الى أخرى لحل مشكلة التزاحم الحزبي فيها.

الجمهورية
سُئل أحد السياسيّين عن إمكان إنتخاب شخصية جديدة مكان مرجع بارز في حال وضع قانون جديد للإنتخابات فأجاب: «ما بيجي أحسن مِنُّو».

حمَّلَت أوساط حزبية مكوِّناً مؤثراً في الحياة السياسية مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع خلال محاولة وضع قانون جديد للإنتخابات وإتهمته بوضع قوانين «ما بتِركَب على قوس قزح».

قرَّرت قيادة أحد الأحزاب تكثيف الحملات الإعلامية ضد الحكومة وأوعزت إلى كوادرها بالإكثار من الكلام الإنتقادي في هذه الفترة.

البناء
خفايا
استغربت أوساط سياسية إلى حدّ الدهشة قيمة الهدايا التي أغدقها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز على الرئيس الأميركي دونالد ترامب وعائلته، والتي قدرت بمئات ملايين الدولارات، بينما في المقابل تحرم السعودية وبعض دول الخليج النازحين السوريين من هذا «الكرم» وتكتفي بتقديم إعاشات لهم تكاد قيمتها لا تُذكر ولم تقم بأية خطوة لتخفيف أعباء النزوح عن لبنان الذي ينوء بهذا الحمل الثقيل.
كواليس
تساءلت مصادر كنسية مشرقية عن سبب ربط الإعلام الأميركي لزيارات الرئيس دونالد ترامب برمزية دينية واستثنائه الكنيسة الأرثوذكسية التي تضمّ مئات الملايين ومركزها في موسكو، ومثلها للبوذيين ومركزهم في الصين وهم يزيدون عن المليارين، بينما لا يصل عدد يهود العالم إلى العشرين مليوناً، والشيعة وحدهم مئات الملايين قياساً باليهود ومرجعياتهم بين النجف وقم، ما يؤكد أنّ الزيارات سياسية تستثني منها المراكز التي لا تلبّي الأهداف الأميركية والزيارات تزيد التفرقة الدينية بدلاً من نبذها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*