عودة التوتر بين أذربيجان وأرمينيا

 

أكدت وزارة الدفاع في أذربيجان الاثنين مقتل خمسة جنود في اشتباكات مع انفصاليين تدعمهم أرمينيا على الحدود مع إقليم ناجورنو قرة باغ، مع التبادل للاتهامات من الجانبين الأرميني والأذربيجاني بشأن محاولة التوّغل في الإقليم.

وتصاعد التوتر بشأن السيطرة على الاقليم من اندلاع صراع أوسع في جنوب القوقاز الذي تمرّ من خلاله خطوط أنابيب لنفط والغاز، ويقع إقليم ناجورنو قرة باغ داخل أذربيجان لكن تسيطر عليه غالبية ذات أصول أرمينية.

بدورها، قالت وزارة الدفاع في أذربيجان إن الاشتباكات وقعت في منطقتي خوجاوند وفضولي وإن الانفصاليين سلموا جثث الجنود الخمسة، ومن جهة أُخرى أعلن الإقليم المنشق من جانبه إنه لم يتكبد أي خسائر بشرية.

ودعا وسطاء دوليون الجانبين إلى “إبقاء العتاد العسكري الثقيل في مواقعه الحالية والسماح بنقل جثث القتلى”.   وبدأ القتال بين المنحدرين من أصل أذربيجاني وأولئك الذين ينتسبون للأرمن للمرة الأولى في عام 1991 وتم إبرام اتفاق لوقف إطلاق النار في عام 1994.

وانهار الاتفاق في نيسان/ أبريل الماضي عندما قتل العشرات في المنطقة، حيث فشلت جهود القادة وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة للتوصل لتسوية دائمة للصراع على إقليم ناجورنو قرة باغ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*