عون: مصممون على محاربة الإرهاب

 

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، أن “لبنان مصمم على الاستمرار في مواجهة التنظيمات الارهابية وملاحقة خلاياها النائمة”، واشار إلى أن “الجيش يواصل ضرباته الجوية والبرية على مواقع هذه التنظيمات ويلحق بأفرادها أفدح الخسائر”.

وأبلغ الرئيس عون، قائد المنطقة الوسطى في الجيش الأميركي الجنرال جوزف فوتيل الذي استقبله بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا في حضور السفيرة الأميركية إليزابيت ريتشارد والوفد العسكري المرافق، ان “العمليات العسكرية الاستباقية التي يقوم بها الجيش والتي تستهدف مواقع التنظيمات الإرهابية تنفذ بدقة متناهية وبكفاءة عالية”، كاشفا أن “ملاحقة الخلايا النائمة ورصد تحركاتها، أسفرا قبل يومين عن اعتقال مجموعة إرهابية كانت تخطط لتنفيذ اعتداءات في أماكن سكنية آهلة، وتبين أن من بين أفرادها عنصر يمني”.

وشكر رئيس الجمهورية، الجنرال فوتيل على “الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الأميركية للجيش اللبناني”، متمنيا أن “تستمر هذه المساعدات لأنها تساهم في تمكين الجيش من لعب دوره في المحافظة على الأمن والاستقرار في البلاد، ومواكبة المسيرة التدريجية للنهوض الذي يشهده لبنان منذ انتظام عمل المؤسسات الدستورية”، مؤكدا أن “لبنان سيعود كما كان واحة للسلام والاستقرار”.

بدوره، نقل الجنرال فوتيل إلى الرئيس عون “حرص القيادة الأميركية على استمرارها في دعم الجيش اللبناني”، وقال: “ان الاجتماعات التي عقدتها خلال وجودي في بيروت، ركزت على توفير هذا الدعم، لا سيما وأن الجيش اثبت قدرة عالية وكفاءة مميزة في العمليات التي يقوم بها ضد الإرهابيين”.

واشار إلى أن بلاده “تنظر بكثير من التقدير إلى الرعاية التي يوليها الرئيس عون للجيش، لا سيما متابعته شخصيا من غرفة العمليات المركزية في اليرزة للمهمات الدقيقة التي تنفذها القوى العسكرية والتي كان آخرها قبل أيام العملية العسكرية الناجحة التي أنجزها الجيش بحرفية مميزة والتي حققت أهدافها”.

وأكد أن بلاده “ماضية في تقديم العون اللازم للجيش اللبناني لأنها تدرك أهمية هذا الدعم في حفظ استقرار لبنان وسلامته”.

وأجرى الرئيس عون مع الجنرال فوتيل، قراءة للأوضاع الراهنة في ضوء التطورات الميدانية الأخيرة، لا سيما في سوريا والعراق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*