غزة الرقم الصعب.. ولا يمكن لمحتل أن يكسرها

mohamadabousamra1

موقع إنباء الإخباري ـ
غزة ـ الدكتور محمد محمد أبو سمره:
وتبقى غزة على الدوام الرقم الصعب في معادلة الصراع العربي/ الصهيوني.
غزة هي خزان البارود للثورة الفلسطينية، وهي البوابة الجنوبية لبلاد الشام، التي داست على الدوام الغزاة تحت أقدام جنودها الابطال.
ولكن غزة عندما تتوحد، وينتهي الانقسام المؤسف فيها، تصبح قوة مهابة، كبيرة، عظيمة، لا يمكن لغازٍ ولا لمحتل أن يكسرها أبداً.
دماء الشهداء، وجراح الجرحى، وتكبيرات المجاهدين والمقاتلين والفدائيين، وصمود المرابطين، ومعاناة أهلها الصامدين، كلها تصرخ بملء الصوت: حان الوقت لانهاء الانقسام، وتوحيد الصف، وتضافر الجهود، والوحدة في مواجهة عدو الله وعدو المؤمنين، هذا الكيان الصهيوني المسخ.
الوحدة أيها العظماء، يا أهل غزة الرائعين، يا من تلقنون على الدوام العدو المتغطرس الدرس تلو الدرس، الوحدة هي بوابة الانتصار الحقيقي، وطريق العزة والمجد، وأحد أهم دعائم الصمود في مواجهة مخططات العدو وجرائمه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*