غضب فلسطيني في عين الحلوة من اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لـكيان الاحتلال

عبّر مئات اللاجئين الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة عن غضبهم ورفضهم لما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب عزمه الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال، واستنكاراً لمخطط نقل السفارة الأميركية الى مدينة القدس المحتلة، فتجمعوا في اعتصام أمام مدرسة السموع التابعة لوكالة “الأنروا” عند مدخل الشارع الفوقاني للمخيم تحت عنوان “مشاركتكم انتصار للقدس” بدعوة من القيادة السياسية الوطنية والاسلامية في منطقة صيدا. وشارك في الاعتصام ممثلون عن الفصائل والقوى الفلسطينية الوطنية والاسلامية وطلاب مدارس.

وألقى امين سر حركة فتح في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة كلمة حذر فيها من اي خطوة لنقل السفارة الأميركية الى القدس معتبرا ذلك انتهاكاً للقانون الدولي. وطالب قمة المؤتمر الاسلامي والاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن الدولي للتحرك السريع لوقف هذا المخطط والتصدي للمخاطر والتهديدات التي تتعرض لها القدس.

وألقى مسؤول حركة حماس في منطقة صيدا الدكتور ايمن شناعة كلمة اعتبر فيها ان الإدارة الأميركية تريد تكريس الاحتلال داخل القدس وان تشارك في هذا الاحتلال لأن السفارة الأميركية تقوم على ارض محتلة. واضاف “كما احبط الشعب الفلسطيني مخططات العدو “الاسرائيلي” في السابق لتهويد الأرض والمقدسات وفرص الاستيطان سينجح في التصدي للمؤامرة الجديدة على القدس وقضية الشعب الفلسطيني”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*