“فايننشال تايمز”: انقسام داخل أميركا حول غضب الحلفاء بسبب تجسس واشنطن عليهم

 

ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، أن “ثمة انقساما في وجهات النظر ظهر وتجلى في واشنطن حول ما إذا كان غضب الحلفاء من مسألة التجسس الأميركي عليهم، يمثل غضبا حقيقيا أم مجرد مسألة حسابية يستخدمونها لتغيير شروط تبادل معلومات المخابرات الواردة إليهم”.

وأشارت الصحيفة إلى ان “إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تكافح لاحتواء التداعيات الدبلوماسية الناتجة من سلسلة التسريبات الاستخباراتية الأخيرة التي حصل عليها عميل الاستخبارات الأميركية السابق إدوارد سنودن عندما هرب من الولايات المتحدة في شهر أيار الماضي”.

ولفتتت إلى أن “تفاصيل هذه القضية الأكثر حرجا تضمنت تقارير حول قيام وكالة الأمن القومي بالتجسس على الهاتف الشخصي للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مما دفع الأخيرة إلى المطالبة بإعادة التفاوض على العلاقة الاستخباراتية مع واشنطن”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*