فرنجية بعد لقائه ميقاتي: تبني السيد نصرالله لترشيح عون عمره سنوات

اشار رئيس تيار “المرده” النائب سليمان فرنجيه الى انه “قد تأتي لحظة واحدة تساعد في تسريع الانتخابات وقد لا تأتي هذه اللحظة وتبقى الامور على ما هي عليه، ولكن تبني الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله لترشيح العماد ميشال عون عمره سنوات، اما الاعلان عنه فكان جديدا الا ان الجميع يعرف ان حزب الله و8 آذار والحلفاء هم مع ترشيح العماد عون لرئاسة الجمهورية، وما نأمله ان يصار سريعا الى انتخاب رئيس للجمهورية”.
ولفت بعد لقائه رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي في زغرتا، الى ان “الشمال يكون مرتاحا عندما تكون زغرتا وطرابلس منفتحتين على بعضهما البعض، وهما دائما على انفتاح وتواصل والعلاقات التي تربطنا بأهل المدينة وخصوصا بأصدقائنا هي علاقات تاريخية وستستمر انشاءالله،  وهذه العلاقات هي التي تجسد صورة الشمال التي بدأت فعلا مع الرئيس الراحل سليمان فرنجيه ورئيس الحكومة الراحل رشيد كرامي واستمرت لليوم في هذا الجو رغم انه، وفي بعض الاحيان حاول البعض استغلال ظروف معينة للوصول الى تباعد لكنه لم ولن ينجح ،لأن العلاقات جيدة والاصدقاء في طرابلس،  وعلى رأسهم الرئيس ميقاتي هم ركيزة الاعتدال في هذا الشمال”.
واوضح ان “هذا الاعتدال هو الذي نعوّل عليه لذلك فإن الزيارة اليوم هي زيارة صديق لصديق وهي صورة تجسد جو العلاقات الجيدة، والحديث تناول كل الامور، وما اؤكده انه يوجد عندنا الخوف والهاجس والتطلعات ذاتها للمستقبل، بغض النظر عن وجود نسبة ضئيلة جدا من الخلافات ولكن عندنا نفس الافق وخوف دولته على لبنان يوازي حجم خوفنا لا بل أكثر ونحن نتضامن معه في ما قال بالنسبة لفلسطين وللقدس، والمؤسف اليوم ان الذي مع فلسطين هو غير العربي والذي لا يتحرك من أجل فلسطين هو العربي وهذه مسخرة الزمن ، ولكن نحن لا نزال نرى ان القضية الفلسطينية هي الاولى بين كل القضايا العربية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*