فلسطيني عمل لصالح حزب الله لتنفيذ عمليات فدائية في الضفة الغربية‎


سلّطت صحيفة “معاريف” الصهيونية الضوء على “تجنيد” حزب الله لناشط فلسطيني يدعى أحمد أسامة بدوي -من سكان مخيم اللاجئين في بلاطة- لتنفيذ عمليات بطولية ضد كيان العدو في الضفة الغربية، لافتةً الى أنّ لدى بدوي “تعليمات بتجنيد خلية عسكرية والتخطيط لعمليات ضد أهداف “إسرائيلية”.

ووفق الصحيفة، فإنّ بدوي الذي اعتقلته سلطات العدو، عمل لصالح حزب الله في شهر أيار/مايو من هذا العام، بواسطة صفحة “فيسبوك” لبنانية، وكان من المفترض أن يحصل على أموال من الجهة اللبنانية لشراء حاسوب متنقل (لابتوب)، يمكّنه من التواصل مع حزب الله بواسطة برنامج حاسوب سري”.

ولفتت الصّحيفة الى أن” بدوي كان يعتزم تنفيذ عمليات فدائية بعد الحصول على الأموال من مشغله، لكن تم اعتقاله في الوقت المحدد، واتضح في التحقيق بحسب الصحيفة أن بدوي كان يتاجر بالأسلحة، ويلقي زجاجات حارقة على قوات الاحتلال الصهيونية في منطقته”.

وبحسب معاريف، فإنّ “المحكمة العسكرية في شومرون قدّمت مذكرة اتهام بحق بدوي تنسب له مخالفات أمنية خطيرة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*