فنزويلا ترفض العقوبات الأميركية:”عدوان إمبراطوري”

أعلن وزير خارجية فنزويلا خورخيه اريازا رفض بلاده العقوبات الأميركية الجديدة، ضد ثمانية أعضاء في الجمعية التأسيسية.وفي تصريح عبر التلفزيون الرسمي وصف اريازا الخطوة الأميركية بالعلامة المباشرة على عدم احترام الشعب الفنزويلي، مؤكداً رفض بلاده القاطع لما سماه “العدوان من الامبراطورية الأميركية”.

من جهتها، أعلنت المعارضة الفنزويلية أنها ستتقدم بمرشحين إلى الإنتخابات الإقليمية نهاية العام الجاري، بالرغم من مقاطعتها إنتخابات الجمعية التأسيسية.

وأكدت المعارضة الاتفاق بالاجماع على تسجيل مرشحيها.

وجاء ذلك في اليوم الأخير من موعد تسجيل المرشحين وعدت المشاركة وسيلة للقتال مؤكدة في الوقت نفسه مواصلة الاحتجاجات للمطالبة بانتخابات عامة.

وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قد دعا خلال كلمة له في قمة الرابطة الإقليمية للتحالف البوليفاري لشعوب القارة الأميركية “ألبا” في كراكاس، دعا إلى حوار إقليمي لإعادة وضع المعايير مع احترام المبدأ الدولي والميثاق الأساسي للمجتمع في دول أميركا اللاتينية والكاريبي.

ووصفت الرابطة الإقليمية للتحالفِ البوليفاري لشعوب القارة الأميركية إنشاء الجمعية التأسيسية في فنزويلا بالقرار السيادي الهادف إلى مساعدة البلاد على تخطّي المصاعب.

كما دانت “ألبا” العقوبات الاقتصادية ضد فنزويلا، واصفةً إياها بأنها انتهاك واضح للقانون الدولي وحقوق الإنسان وتدخّل غير مقبول هدفه الضرر بالحكومة الفنزويلية والشعب، وداعيةً إلى حوار بنّاء ومحترم مع هذا البلد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*