#فنزويلا: مسلحون يهاجمون مستشفى بداخله 54 طفلاً وسط استمرار التظاهرات

 

أكد وزير الخارجية الفنزويلي دلسي رودريغيز أن “عصابات مسلحة” هاجمت مستشفى كان بداخله 54 طفلاً أمس الخميس، متهّماً معارضي الرئيس نيكولاس مادورو بالوقوف وراء هذا الهجوم، بعد يوم جديد من الإحتجاجات العنيفة.

وكتب رودريغيز في تغريدة له على موقع “تويتر” “أُعلن أمام الأسرة الدولية أن عصابات مسلحة تستأجرها المعارضة هاجمت مستشفى للولادة بداخله 54 طفلاً”، مشيراً إلى أن الرئيس أمر بإخلاء المستشفى الذي لم يحدد موقعه.


مواجهات جديدة في كاراكاس

ووقعت مواجهات جديدة في كاراكاس بين متظاهرين وقوات الأمن خلال مسيرة مناهضة للرئيس نيكولاس مادورو، حيث تدخّلت الشرطة لتفريق المتظاهرين واستخدمت قنابل الغاز المسيّل للدموع.
وأضرم متظاهرون النار في مستوعبات النفايات، في وقت شهدت فيه مدن فنزويلية تظاهرات مؤيدة للرئيس مادورو.
وتأتي هذه الاحتجاجات على خلفية مطالبة المعارضة بالرحيل المبكّر لمادورو الذي اتهم واشنطن مراراً بالوقوف وراء المعارضة للتخلّص منه.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*