في البحرين.. الإعلام الرسمي بين التحريض ونشر الكراهية

قال منتدى البحرين لحقوق الإنسان إنّه تم رصد 439 مادة اعلامية وتحريضية في تشرين الأول/أكتوبر؛ وذلك من خلال متابعة ما ينشر في 4 صحف بحرينية رسمية، و 185 حسابا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار بيان صادر عن المنتدى إلى أنّ تغريدات الكراهية لرئيس الأمن العام البحريني طارق الحسن كانت سببا في نشر 82 مادة اعلامية تحريضية ضد حملة #اعتقال_أطفال_البحرين من قبل حسابات معروفة ومجهولة.

وتمت ترقية رئيس الأمن العام البحريني في كانون الأول/ديسمبر 2011، وعلى الرغم من الانتقادات التي وردت في تقرير اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق، فإنّ الانتهاكات لم تتوقف حتى اللحظة، حيث أن بعض المفردات التي يستخدمها طارق الحسن في مواقع التواصل الاجتماعي هي ذاتها يستمع لها المعتقلون أثناء تعرضهم للتعذيب على يد منتسبي الأجهزة الأمنية.

وأشار المنتدى إلى رصده في تشرين الأول/أكتوبر 31 جملة في 10 مقالات للصحفي فيصل الشيخ، فضلا عن استخدامه لمفردة (الخونة) 14 مرة و (عملاء) 15 مرة، اضافة إلى وصفه لمنظمات حقوق الإنسان بأنّها (جمعيات مرتزقة) تدافع عن (الإرهابيين) اضافة إلى نشره مقالا في 7 / 10 / 2017 يعيد فيه توصيف المفوضية السامية بأنّها (تدافع عن حقوق المجرمين)، وتعقيبا على الانتقادات الموجهة له في نشر مواد الكراهية فإنّه في ذات المقال استخدم 5 عبارات تحرض على الكراهية، موضحا بأنّ أبرز المقالات التحريضية لفيصل الشيخ نشرت في (3،7،11،28،30 – 10 – 2017) بجريدة الوطن البحرينية.

وأوضح المنتدى بأنّ الصحفية منى مطوع نشرت مقالا بتاريخ 10 / 10 / 2017 يحتوي على 5 فقرات بها مفردات وعبارات تحرض على الكراهية، وذلك تعقيبا على الحملة الإعلامية التي تنتقد انتهاكات الأطفال في البحرين، اضافة إلى رصد 11 جملة تحرض على الكراهية للصحفي أسامة الماجد وذلك في مقالاته التي نشرها في (5،6،23،31 – 10 – 2017) بجريدة البلاد البحرينية.

كما نوه المنتدى إلى أنّ جريدة الوطن البحرينية نشرت 46 مادة تحريضية فيما نشرت وأخبار الخليج 31 مادة تحريضية أيضا، لافتا إلى أنّ جريدة الوطن كانت نشرت في شهر أيلول/سبتمبر 33 مادة ما يعني ارتفاع مواد الكراهية بـ 13 مادة مابين شهري سبتمبر وأكتوبر.

كما بين المنتدى بأنّ من أبرز الأسماء المستمرة في نشر المواد الإعلامية التي تحرض على الكراهية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هي كالتالي: إبراهيم الدوسري الوكيل المساعد للمعلومات والمتابعه في ديوان رئيس الوزراء والنائب السابق محمد خالد، ومن الصحفيين: سعيد الحمد، محمد البشري، منى مطوع، بالإضافة إلى طارق الحسن رئيس الأمن العام.

ليواصل إعلام سلطات البحرين أساليبه التحريضية لزرع الفتن ونشر الكراهية في البلاد، بالتوازي مع حملات الاعتقال ضد أبناء الشعب الأعزل وما يتعرضون له من ممارسات لاانسانية في سجون النظام، ما يظهره على حقيقته أمام الرأي العام والمنظمات الحقوقية والإنسانية كافة.

رقم: 682010

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*