قاتل منظومة الدفاع الصاروخي – صاروخ روسي عابر للقارات

ПГРК ТОПОЛЬ М

تبين من خلال المعلومات التي تم نشرها في إطار مناقصة عسكرية طبقاً للقوانين والتشريعات الروسية أن صاروخاً جديداً بالستياً عابراً للقارات “PC-26 ” من المتوقع أن يحل محل مجمع الصواريخ المتنقل “توبول” قبل نهاية هذا العقد.

ووفقاً للمعلومات التي نشرت على موقع المشتريات الحكومية، فإن شركة “إنغوستراخ” فازت في 23 من شهر أيلول/سبتمبر في مناقصة لصالح وزارة الدفاع من أجل التأمين على اختبارات إطلاق صواريخ بالستية عابرة للقارات في الفترة ما بين 2013-2014. وبالإضافة إلى تأمين إطلاق الصواريخ PC-24 .PC-18.YP-100H YTTXفإن شركة “إنغوستراخ” سوف تقدم تأميناً على إطلاق صاروخ من طراز PC-20B وهذه أول مرة يتم الإعلان عن ذلك علماً أن حجم هذا التأمين في حال فشل الإطلاق سيكون بمقدار 180 مليون روبل.

استناداً لمصادر خاصة في وزارة الدفاع، فإن الحديث هنا يدور عن صاروخ تم إطلاقه صيف العام الماضي من إحدى مواقع الرمي في مدينة أستراخان.

أما عن المناقصة التي فازت بها شركة “إنغوستراخ” فبحسب مصادر وزارة الدفاع، الحديث هنا يدور عن مجمع جديد متنقل يعمل على الوقود الصلب من تصميم معهد التكنولوجيا الحرارية في موسكو. وكما أشار المصدر فإن تكلفة تأمين PC-26 تعني بأن الأضرار الناجمة عن سقوطها هو نفسه في حال سقوط صواريخ بالستية عابرة للقارات التي تعمل على الوقود الصلب وأقل بكثير من الصواريخ نفسها التي تعمل على الوقود السائل والسام.

وقد صرح مسؤول في وزارة الدفاع الروسية أن المعلومات التي تم الكشف عنها تعني أن الصاروخ البالستي العابر للقارات لا يتم فقط تطويره وإنما فقد تقدم العمل عليه كثيراُ حتى أنه أصبح هناك تسمية للصاروخ الذي سيتم استخدامه عند تبادل المعلومات مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب بعض التقارير فإن PC-26 تم اختباره ثلاث مرات كان أولها في منطقة بليسيتسكي عام 2011 لكن الاختبار كان غير ناجح، مع إن مصادر وزارة الدفاع الرسمية أكدت حتى الآن وبشكل رسمي عن إجراء إطلاق واحد فقط وأفادت بهذا الشأن قائلة: “إن الأهداف المعلنة من الإطلاق كانت التأكيد على تطابق خصائص مجمع الصواريخ وجميع عناصره المحددة في TTZ ، بالإضافة على التأكيد على ميزات الصاروخ الفنية، والتأكيد بشكل تجريبي على موثوقية نظام عمل الصاروخ الجديد”.

تجدر الإشارة إلى أن نائب رئيس مجلس الوزراء الروسي ديمتري روغوزين كان قد وصف الصاروخ بأنه “قاتل لمنظومة الدفاع الصاروخ الأمريكية” مشيراً إلى أنه ليس بمقدور منظومات الدفاع الأمريكية الحالية ولا المستقبلية أن تمنع هذا الصاروخ من تحقيق أهدافه بدقة عالية.

وقد أشار مصدر رفيع المستوى للمجمع الصناعي العسكري في لقاء مع وكالة ريا نوفستي أنه سيتم قريباً إجراء اختبار أخر على صاروخ من طراز PC-26 ، وأضاف المصدر بهذا الشأن قائلاً: “إن إطلاق صاروخ متنقل من طراز PC-26 يعمل على الوقود الصلب يمكن أن يتم حتى نهاية هذا العام”.

وبحسب قول المصدر فإن الصاروخ الحديث سوف ينضم قريباً إلى قائمة القوات الإستراتيجية الصاروخية من طراز “يارس” و”توبل-إم”.

 

المصدر: صفحة الميادين على الفايس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*