قبل أيام على انطلاق #الانتخابات_الرئاسية_الأميركية.. #كلينتون تواجه أزمة بريدها من جديد

 


قبل حوالى عشرة أيام من انطلاق الانتخابات الرئاسية الأميركية، تعرضت حملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون لضربة جديدة بعودة مكتب التحقيقات الفيدرالي للتحقيق في استخدامها بريدها الإلكتروني الشخصي عندما كانت وزيرة للخارجية.

 

ووجه مدير الـ”FBI” جيمس كومي خطابا لعدد من رؤساء اللجان في الكونغرس أعلن فيه “أن مكتبه سيحقق في مزيد من الرسائل المتعلقة بهذه القضية”، مضيفاً “إنه من غير الواضح حتى الآن مدى خطورة الرسائل الجديدة”، فيما لم يحدد إطارا زمنيا للانتهاء من التحقيق.

وقال كومي في الخطاب “في إطار قضية منفصلة، اطلع الـ”FBI” على وجود رسائل إلكترونية يبدو أنها وثيقة الصلة بالتحقيق”.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة إنها ستتعاون مع التحقيق، حيث صرح مارك تونر المتحدث باسم الوزارة للصحفيين “بالتأكيد نحن مستعدون للتعاون إذا طلب منا أن نفعل هذا، لكن ليس لدينا أي تفاصيل أو معلومات إضافية في هذه المرحلة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*