قبيلتان مصريتان تتوصلان لاتفاق هدنة بعد اشتباكات دموية

ذكرت تقارير إعلامية رسمية اليوم أن قبيلتين متنازعتين توصلتا إلى اتفاق هدنة برعاية حكومية بعد اشتباكات دموية بين الجانبين أسفرت عن وقوع عشرات القتلى والجرحى.
وأضاف التلفزيون المصري أن قبيلتي (بني هلال) و(الدابود) بمحافظة أسوان أقصى جنوبي البلاد توصلتا إلى اتفاق” هدنة مفتوحة” لا تقل عن ثلاثة أيام بعد اجتماعات مطولة بينهما بحضور قيادات قبلية وأمنية.
ويشمل الاتفاق عدة آليات منها انطلاق أعمال لجنة لتقصي الحقائق بهدف الوقوف على أسباب الأحداث الدموية مع الحصر الفوري لجميع التلفيات والخسائر.
ويلزم الاتفاق الطرفين بعدم الاعتداء على الآخر خلال فترة الهدنة ووقف الحملات الإعلامية المتبادلة وإطلاق سراح المقبوض عليهم من شباب القبيلتين باستثناء المتهمين في قضايا جنائية.
كما يتضمن الاتفاق حصر المشكلة في مجال التنازع بين القبيلتين فقط من دون امتدادها إلى مناطق أو أطراف أخرى.
وكانت وزارة الداخلية المصرية ذكرت في وقت سابق في بيان أن الاشتباكات التي أسفرت عن وقوع عشرات القتلى والجرحى بدأت بمشاجرة بين طلبة من الجانبين يوم الأربعاء الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*