قبيل قمة هامبورغ.. بوتين يندد بالسياسة الحمائية والعقوبات ضد بلاده

 

ندد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالسياسة الحمائية التجارية والعقوبات الاقتصادية الغربية على بلاده، عشية قمة مجموعة العشرين التي ستعقد الجمعة المقبل في هامبورغ بألمانيا.

ورأى بوتين في مقالة له في صحيفة “هاندلشبلات” الألمانية الإقتصادية أن “العقوبات التي يفرضها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة على روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية ليست فقط قصيرة النظر، بل تخالف مبادئ مجموعة العشرين التي تدعو إلى التعاون لما فيه مصلحة كل دول العالم”، داعياً إلى “علاقات تجارية منفتحة على أساس معايير موحدة”.

 

كذلك رأى بوتين أن “الحمائية تتحول إلى قاعدة سلوك”، مشيراً إلى أن “العقوبات الأحادية الجانب والتي صدرت لأسباب سياسية وتشمل الاستثمارات والتجارة وخصوصاً نقل التكنولوجيا باتت نوعاً مبطناً من الحمائية، وفق ما قال.

 

الرئيس الروسي قال “أنا على قناعة بأن وحدها العلاقات التجارية المنفتحة على أساس معايير موحدة يمكن أن تحفز نمو الاقتصاد العالمي وتعزز تطور العلاقات بين الدول”.

 

هذا ومن  المقرر أن يلتقي بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين نظيره الأميركي دونالد ترامب لأول مرة وجهاً لوجه المعروف بمواقفه الحمائية على صعيد التجارة.

 

وكان الاتحاد الأوروبي مدد العقوبات على روسيا في أواخر حزيران/ يونيو الماضي لمدة ستة أشهر حتى 31 كانون الثاني/ يناير 2018 بسبب عدم تحقيق أي تقدم في تطبيق اتفاقيات مينسك التي تنص على وقف المعارك، وإطلاق حوار سياسي بين الحكومة الأوكرانية والموالين لموسكو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*