قرار أمريكي يسمح بمراقبة صحفيين

 

قالت صحيفة (نيويورك بوست)، إن وزارة العدل الأمريكية أصدرت قرارًا بإجراء مراقبة إلكترونية بحق صحفيين في إطار التحقيق بقضية التسريبات في البيت الأبيض.وذكرت الصحيفة، أن الصحفيين الذين تتم مراقبة وسائطهم الإلكترونية كانوا يتلقون معلومات سرية من شخص يمكن أن يكون موظفًا عسكريًا رفيع المستوى في الاستخبارات، حيث إنه من المفترض أن هذا الشخص يتلقى معلومات من موظفي البيت الأبيض، الذين استمروا في عملهم بعد تنحي إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

ولفتت الصحيفة إلى أن الحديث يدور عن 3 موظفين تمت إقالتهم في وقت سابق، أو ستتم تنحيتهم من مناصبهم في القريب العاجل، بعد إنهاء التحقيقات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*