قطر: اختراق موقع قنا نفذ من قبل دول مجاورة تشارك في الحصار

أعلن النائب العام القطري علي بن محسن بن فطيس المري، أن اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية “قنا” نفذ من قبل “دول مجاورة مشاركة في الحصار” المفروض على بلاده.

وقال المري، في مقابلة مع قناة “الجزيرة القطرية”، ان “اختراق موقع وكالة الأنباء (القطرية) نفذته دول مجاورة مشاركة في الحصار”.

وشدد المري ان “الأدلة التي بحوزتنا كافية لتوجيه الاتهام لدول الحصار”، مشيرا الى ان “ما يحدث مع قطر ليس مقاطعة، بل حصار كامل وعقاب جماعي للقطريين والمقيمين”.

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تشهد فيه منطقة الخليج الفارسي توترا داخليا كبيرا على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم الخامس من حزيران الحالي، عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع الدوحة.

واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة.

ونفت قطر بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن “هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة”.

وبدأ تأزم العلاقات بين قطر والدول المشاركة في حصارها بعد أن نشر في موقع وكالة الأنباء القطرية “قنا”، يوم الـ24 من ايار الماضي، تصريحات منسوبة لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حول بعض المواضيع الحساسة في المنطقة.

وتضمن التقرير دعوة “للأشقاء” في مصر والإمارات والبحرين إلى “مراجعة موقفهم المناهض للدوحة”، وقوله إن “إيران تمثل ثقلا إقليميا وإسلاميا لا يمكن تجاهله، وليس من الحكمة التصعيد معها” وتشكل “قوة كبرى تضمن الاستقرار في المنطقة”.

كما نشرت على الموقع ذاته خبرا منسوبا إلى وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أُعلن فيه عن “سحب سفراء قطر لدى السعودية، ومصر، والكويت، والبحرين، والإمارات، ومغادرتهم هذه الدول خلال 24 ساعة”.

ونفت وكالة الأنباء القطرية لاحقا نشرها لهذه التصريحات، معلنة أن موقعها تعرض لاختراق من جهة غير معروفة، كما أكدت السلطات القطرية أن كلا الخبرين المذكورين مفبركان.

ووقع هذا الحادث على خلفية القمة الأمريكية العربية الإسلامية التي انعقدت في الرياض في 20-21 أيار الماضي بمشاركة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

،،،

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*