قوى وطنية فلسطينية تنظم مسيرة في رام الله ضد المفاوضات مع اسرائيل

ramallah-protest

نظمت قوى وطنية فلسطينية  اليوم مسيرة ضد المفاوضات مع اسرائيل مطالبة السلطة الفلسطينية بالانسحاب منها.
وانطلقت المسيرة من وسط مدينة (رام الله) بالضفة الغربية وجابت شوارعها حيث ردد المشاركون فيها هتافات مطالبة بالتراجع عن خيار المفاوضات في ظل استمرار الاستيطان.
وقالت القوى المشاركة في المسيرة ان هدفها هو حث السلطة الفلسطينية على مراجعة موقفها من المفاوضات وتبني برنامجا واستراتيجية عمل موحدة تشكل بديلا عن المسار التفاوضي الذي امتد على مدى عشرين عاما.
وطالبت بموقف وطني يجمع جميع اشكال النضال واتاحة المجال للمقاومة الشعبية لاجبار الاحتلال على الرحيل.
وكانت المفاوضات الفلسطينية – الاسرائيلية جرى استئنافها قبل شهرين بوساطة أمريكية حيث عقد الطرفان عددا من اللقاءات في ظل تعتيم اعلامي حول مجرياتها الا ان السلطة الفلسطينية أعلنت اليوم رفضها لتلميحات اسرائيلية تدعو الى تمديد الفترة الزمنية للمفاوضات بعدما اتفق الجانبان في وقت سابق على تحديدها بتسعة اشهر.
وقال المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني نمر حماد في تصريح لإذاعة (صوت فلسطين) ان “الحديث عن احتمال تمديد المهلة الزمنية للمفاوضات مع اسرائيل امر غير مطروح”.
وشدد حماد على “تمسك الفلسطينيين بالاتفاق الذي تم التوصل اليه مع الادارة الامريكية بأن تستمر المفاوضات مدة زمنية تمتد إلى تسعة أشهر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*