قيادي بالتيار الوطني للديار:الحملة على عون ليست جديدة وناجمة عن خوف

 

رأى مصدر قيادي في “التيار الوطني الحر” لـ”الديار” ردا على حملة 14 اذار على مبادرة رئيس التيار ميشال عون “ان مثل هذه الحملة ليست جديدة وناجمة عن خوف هذا الفريق من خسارة مزدوجة، اكان على صعيد انتخاب رئيس الجمهورية او على صعيد الانتخابات النيابية المقبلة”.

ولفت إلى انه “في حال جرى اقرار قانون الانتخابات الجديد يصحح التمثيل المسيحي، فان 14 اذار تخسر ما لا يقل عن 16 مقعدا مسيحيا وستطال الخسارة النائب وليد جنبلاط، عدا ان مسيحيي الفريق المذكور سيخسرون مقاعد في عكار وعاليه والشوف وبيروت، لانهم يعتمدون على اصوات السنة والدروز في هذه المناطق”.
وقال: “ان هدف الحملة والشعارات التي يطلقونها هو التمسك بالتوازنات السياسية والنيابية الحالية والاستمرار في وضع اليد على التمثيل المسيحي والتحكم بالقرار، مشيرا الى ان حملة 14 اذار وقائية تهدف الى عدم بحث هذه المبادرة ومذكرا انهم هم الذين اوقفوا القانون الارثوذكسي على عتبة مجلس النواب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*