قيادي بالحشد الشعبي يكشف عن اختباء 150-200 ‘‘داعشي‘‘ بمطيبيجة

كشف القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، اليوم الأربعاء، عن اختباء 150 إلى 200 عنصر من تنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة مطيبيجة الواقعة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين، فيما حذر من تسلل هؤلاء إلى المناطق المحررة في المحافظتين.

وقال المعموري، إن “المعلومات المتوفرة لدينا تؤكد بأن هناك 150-200 مسلح من تنظيم داعش مختبئين في منطقة مطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين أغلبهم هربوا من الحويجة قبيل تحريرها من قبل القوات الأمنية المشتركة والحشد الشعبي”.

وأضاف المعموري، أن “مسلحي داعش في مطيبيجة محاصرون من أغلب الجهات وهم يحاولون من خلال بعض الثغرات التسلل صوب المدن المحررة بالمحافظتين”، محذرا من “خطورة عمليات التسلل”.

ودعا المعموري إلى “شن عملية عسكرية واسعة تنهي وجود التنظيم في منطقة مهمة وتشكل نافذة لانطلاق داعش صوب مناطق واسعة”.

وتعد مطيبيجة من المناطق غير المستقرة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين وهي تتميز بتضاريسها المعقدة ووجود تلال كثيرة تمثل مخابئ لخلايا تنظيم “داعش” الإرهابي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*