قيادي سلفي: قيادة الإصلاح الفاسدة أصبحت نفعية تفكر بمصلحة الجماعة لا الوطن والشعب

انتقد عضو الهيئة العليا لحزب الرشاد السلفي قيادة حزب الإصلاح التي قال بأنها “أصبحت نفعية مصلحية لا تفكر بمصلحة الوطن او الشعب، وانما بمصلحة الجماعة فقط”، على خلفية الحملة التي قال إنهم يشنونها ضد الإمارات في الفترة الأخيرة.

وعزا محمد طاهر أنعم (في نشر له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك اليوم الجمعة 3 نوفمبر) سبب هذه الحملة إلى “أن مشروعهم الخاص مهدد من الإمارات، وليس السبب الوطن”، حسب وصفه.

وأضاف: “لو كانوا (أي حزب الإصلاح) صادقين لانتقدوا السعودية والامارات في نفس الوقت. بل السعودية اولى بالانتقاد. فهي التي جلبت الإمارات وأعلنت العدوان وتوفر له الغطاء السياسي”.

وقال: “لكن قيادة الاصلاح الفاسدة اصبحت قيادة نفعية مصلحية لا تفكر بمصلحة الوطن او الشعب، وانما بمصلحة الجماعة فقط”.

وبحسب أنعم: “إذا اخذنا بمنطق هؤلاء الاصلاحيين فلا ملامة على الحراكيين والسلفيين والناصريين العملاء للعدوان حين يؤيدون الامارات ويساعدونها ويمدحونها، لأن مصالحهم مرتبطة بها”.

ويؤكد في ختام منشوره: “أما مصلحة اليمن -وطنا وشعبا- فهي في رفض هذا العدوان السعوإماراتي جملة وتفصيلا، ومناهضته بكل وسيلة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*