قيادي فلسطيني يدين العدوان السعودي على اليمن ويعتبره خدمة لبقاء "إسرائيل"

دان رئيس حركة أبناء البلد بالداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، رجا اغبارية، بشدة العدوان السعودي الغاشم على اليمن …مؤكدًا أنه خدمة لبقاء “إسرائيل”.

وقال اغبارية في ندوةٍ سياسية نظمتها جمعية أساتذة الجامعات الفلسطينيين بغزة، اليوم الثلاثاء “نستنكر العدوان السعودي – العربي – الأميركي على إخواننا في اليمن، كما نستنكر العدوان الغاشم لـ”داعش” على مخيم اليرموك”.

ونوه إلى أن هذين العدوانين حلقة جديدة في المشروع الإمبريالي لتفتيت المفتت، وخدمة لبقاء “إسرائيل” الغاصبة والكولونيالية.

وحمل اغبارية بشدة على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مستعرضًا تصريحاته الغريبة والمثيرة، مذكّرًا في السياق بتعمده إخفاء مدى ما فعلته صواريخ المقاومة الفلسطينية من ميزان رعب مع الكيان الغاصب، وما أدخلته من هلع وفزع في قلوب الصهاينة.

كما حمل رئيس حركة أبناء البلد بشدة موقف جامعة الدول العربية ازاء العدوان على اليمن.. مشيرًا إلى ارتكاب عباس جريمتين في قمة شرم الشيخ الأخيرة.

وبيّن أن الجريمة الأولى تتمثل في تأييد عباس للعدوان السعودي على الشعب اليمني الثائر، والجريمة الثانية تكمن في دعوته للقوة العربية المشتركة – التي سيتم تشكيلها بموجب مؤتمر القمة الأخير – لضرب غزة وإعادتها لسلطته منتهية الصلاحية.

واعتبر اغبارية أن هذين الموقفين يتنافيان مع تطلعات الشعب الفلسطيني للحرية والخلاص من الاحتلال، منبهًا إلى أن ما يصدر عن عباس تعد مواقف شخصية من رئيس انتهت فترته الشرعية.

وشدد على أن هذه المواقف يجب الوقوف عندها، وعدم تمريرها، ووأدها من الشعب الفلسطيني وقواه التحررية، مجددًا التأكيد على أن الاحتلال سيزول مهما طال ليله.

يذكر أن حركة أبناء البلد، هي حركة سياسية تعمل على تعبئة وقيادة الجماهير الفلسطينية في الداخل المحتل عام 1948 من أجل استعادة الحقوق الوطنية وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة على أرض فلسطين التاريخية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*