قيادي في المعارضة السورية يعود إلى دمشق ويكشف المؤامرة ضد سوريا

أعلن أحد قادة “الإئتلاف الوطني” المعارض والقوى الثورية في سوريا سابقا، أن الولايات المتحدة الأميركية ودول غربية وخليجية تنفذ مؤامرة ضد سوريا عنوانها تقسيم سوريا.

وكان المعارض السوري بسام الملك، الذي استقال من منصبه في الإئتلاف الوطني المعارض، وعاد إلى دمشق بعد أن انتقل إلى تركيا خلال بداية الأزمة السورية في عام 2011، قد نشر بيانا مكتوبا أعلن فيه استقالته وعودته إلى دمشق، مبديا دعمه للحكومة السورية.
وكشف الملك في بيانه “بعد سبع سنوات على اندلاع الأزمة السورية، أدركت أن الولايات المتحدة الأميركية ودول خليجية تحيك لسوريا مؤامرة لتقسيم أراضيها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*