كاسترو: تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة غير ممكن في ظل استمرار حصارها على كوبا

 

أكد الرئيس الكوبي راؤول كاسترو أن تطبيع العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة لن يكون ممكنا طالما أن الحصار الذي تفرضه واشنطن ضد هافانا لا يزال قائما فضلا عن قضايا أخرى.

2

ولفت كاسترو خلال كلمة له في مؤتمر القمة الثالث لتجمع دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي “سيلاك” المنعقد في العاصمة الكوستاريكية سان خوسيه إلى أنه ينبغي على واشنطن لتحقيق هذه الغاية أن تعيد الأراضي التي تحتلها بشكل غير قانوني في خليج غوانتانامو وأن تأمر بوقف البث الإذاعي والتلفزيوني الذي ينتهك المعايير الدولية وتقدم للشعب الكوبي تعويضات عن الأضرار البشرية والاقتصادية.

وأضاف كاسترو “إن طلب أي شيء من كوبا مقابل ذلك لن يكون أخلاقيا ولا عادلا ولا مقبولا”.

وفي إشارة إلى المحادثات التي جرت الأسبوع الماضي في العاصمة الكوبية هافانا بين ممثلي كلا البلدين قال كاسترو “إن التقارب الدبلوماسي بين كوبا والولايات المتحدة لن يكون له معنى إذا لم يتم حل هذه المشاكل”.

وأكد وزير العلاقات الخارجية اكوادوري ريكاردو باتينيو في تصريحات صحفية أنه من ضمن البيانات التي أعدها وزراء الخارجية يبرز البيان الذي يدين الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الذي تفرضه الولايات المتحدة على كوبا ويطالب بوضع حد لهذه السياسة الظالمة.

يذكر أن الولايات المتحدة تفرض حصارا تجاريا ظالما على كوبا منذ العام 1961.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*