كرامي أكد تضامنه وأهالي الضنية مع الجيش: للاسراع بتشكيل حكومة اتحاد وطني

أكد الوزير اللبناني السابق فيصل كرامي “الوقوف الى جانب الجيش اللبناني ورفض جميع محاولات النيل منه عبر إطلاق النار على حواجزه ليلاً، كما حصل في بلدة بقاعصفرين- الضنية قبل نحو اسبوع”.
وشدد كرامي، خلال لقاء تضامني مع المؤسسة العسكرية عقده مع أهالي بقاعصفرين، على أن “غطاءنا الوحيد هو الدولة اللبنانية مع المؤسسة العسكرية، وما حصل في بقاعصفرين يحصل في جميع المناطق، ليس في لبنان فقط بل في المنطقة كلها، ولذلك فإن التعميم بأن هذه المنطقة ارهابية أو تحتوي ارهابيين، هو ظلم”.
واعتبر كرامي ان “الخطاب الطائفي التحريضي والمذهبي هو الذي أوصل الناس الى التطرف، من أجل مكاسب مادية أو منصب في مكان ما”.
ورأى كرامي ان “المطلوب اليوم هو الاسراع بتشكيل حكومة اتحاد وطني، وليس حكومة محاصصة، وعلى هذه الحكومة الابتعاد عن الأجهزة الامنية لان الأخيرة تؤدي دورها على أكمل وجه، والثاني وضع قانون انتخاب عادل ومنصف نستطيع من خلاله تمثيل كل شرائح المجتمع بشكل متواز ومتوازن ونلغي الخطاب الطائفي التحريضي الذي عانينا منه بسبب قانون الستين الملعون”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*