كوريا الشمالية تندد بالتدريبات العسكرية المشتركة بين سول وواشنطن

نددت كوريا الشمالية اليوم بما وصفته بنكوص جارتها الجنوبية عن تحسين العلاقات بين البلدين بإجراء الاخيرة تدريبات عسكرية مشتركة مع الولايات المتحدة، المسماة “أولجي لحماة الحرية (UFG).
وقالت صحيفة /رودونغ سينمون / الناطقة باسم حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية اليوم إن إجراء هذه التدريبات هو تحد للجهود الكورية الشمالية لتحسين العلاقات المتوترة بين الكوريتين والسلام في شبه الجزيرة الكورية.
وأوضحت أن سول بدأت في التدريبات العسكرية المشتركة مع واشنطن وسط ارتفاع حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية، لأنها لا تهتم بالسلام في شبه الجزيرة الكورية وتحسين العلاقات بين البلدين ، وتركز على اندلاع حرب نووية لغزو الشمال فقط.
وأكدت الصحيفة أنه من الطبيعي أن تتخذ كوريا الشمالية إجراءات عسكرية لردع أي أعمال عدوانية استفزازية للحرب النووية، مهددة بأنها ستتخذ إجراءات متتالية للدفاع عن نفسها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*