كيم جونغ يعلن استعداده للقاء رئيسة كوريا الجنوبية.. وسول ترحب

korea-north-south1

أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، اليوم ، استعداده لعقد اجتماع قمة مع الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه.
وأكد كيم جونغ في كلمة بثتها هيئة الاذاعة والتليفزيون في كوريا الشمالية ، أهمية تحسين العلاقات المشتركة بين الكوريتين، قائلا” إن الجانب الكوري الشمالي يكثف جهوده لتعزيز التعاون ومواصلة الحوار مع جارته الجنوبية”.
وأضاف “لا سبب يمنع عقد اجتماع مشترك على أعلى مستوى بين الكوريتين، في حال وُجدت ظروف ملائمة تؤدي إلى عقد الاجتماع”.
وأوضح كيم” أنه من المتوقع عقد الاجتماع في المستقبل القريب إذا ما كانت كوريا الجنوبية ترغب بشدة في تحسين العلاقات الثنائية بين البلدين من خلال الحوار”.
وكانت اللجنة الرئاسية المعنية بتوحيد شبه الجزيرة الكورية، في سول، قد اقترحت عقد حوار مع الجانب الشمالي من أجل نقاش إجراء القمة بينهما، لكن بيونج يانج رفضت العرض.
وتأمل كوريا الجنوبية في إحراز تقدم ملموس في تحسين العلاقات الثنائية بين الجانبين خلال عام 2015، بمناسبة الذكرى السبعين لاستقلالها عن المستعمر الياباني الذي سيطر على شبه الجزيرة الكورية طوال 35 عاما.
سول ترحب بتغيير موقف بيونج يانج بشأن علاقاتهما الثنائية
ومن جانبها أعلنت الحكومة الكورية الجنوبية في بيان لها اليوم إنها ترحب بتغير موقف الشمال بشأن علاقاتهما الثنائية ..مؤكدة في الوقت نفسه ضرورة قبول بيونج يانج ، في أسرع وقت ممكن، اقتراح سول بالحوار والتعاون بينهما .
وقالت الحكومة الكورية الجنوبية ” إذا كان الشمال يرغب في تحسين العلاقات الثنائية بين الكوريتين، يتعين عليه قبول اقتراحنا في أسرع وقت ممكن” . وأضافت” أنها لا تزال تتمسك بمواصلة الحوار والتعاون بين الكوريتين من أجل تعزيز العلاقات الدبلوماسية بينهما وتحقيق الوحدة في شبه الجزيرة الكورية وإحلال السلام في شمال شرق آسيا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*