لاريجاني: يجب توظيف إمكانيات العالم الإسلامي لمواجهة كيان الاحتلال

 

لاريجاني: لتوظيف إمكانات العالم الإسلامي لمواجهة كيان الاحتلال

قال رئيس مجلس الشوري الإسلامي الايراني علي لاريجاني إن جميع طاقات العالم الإسلامي يجب أن توظف في سبيل مواجهة العدو الرئيسي أي الكيان المحتل للقدس وتحرير الأراضي المحتلة.

جاء ذلك خلال استقبال لاريجاني لمساعد الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبوأحمد فؤاد وجمعاً من قادة هذه الجبهة مشددا على الدعم الشامل للجمهورية الإسلامية في إيران للشعب الفلسطيني ومجموعات المقاومة ضد الكيان الصهيوني.
وأشار لاريجاني إلى التطورات الإقليمية بما فيها تطورات اليمن وقال إن الصراع بين البلدان الإسلامية يخدم مصالح الكيان المحتل للقدس ويمس مصالح العالم الإسلامي.
وأضاف أن الإمكانات والأسلحة التي تستخدم اليوم ضد الشعب اليمني، يجب أن توظف لدعم الشعب الفلسطيني لإحقاق حقوقه ودعم القضية الفلسطينية.
أما مساعد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد فقد أعرب عن تقديره للدعم الذي تقدمه الجمهورية الإسلامية في إيران للشعب الفلسطيني في الظروف العصيبة وقال لو لم يكن هذا الدعم الإيراني لمجموعات المقاومة الفلسطينية لكانت القضية الفلسطينية تمر بظروف أحلك.
وندد أبوأحمد بالهجوم على اليمن واعتبره مغامرة وقال إن هذا الإجراء هو أجراء أميركي سيهزم بالتأكيد وأن الشعب اليمني سيخرج منتصرا.
وأكد أن الهجوم على اليمن هو مؤامرة سافرة ضد الشعب اليمني ويأتي في سياق تقويض ونسيان حقوق الشعب الفلسطيني.
واعتبر أحداث مخيم اليرموك مؤامرة خارجية تستهدف الشعب الفلسطيني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*