لاريجاني يشير الى “أم الارهاب” في العالم: السعودية

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ان السعودية هي قاعدة لتصدير الارهابيين قائلا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفض العدوان السعودي على اليمن و ادخال القوات العسكرية الى البحرين.

وفي معرض اشارته الى الاجتماع الاخير في الرياض، اوضح لاريجاني في كلمه له في الجلسة العلنية للمجلس اليوم الثلاثاء ان مايثير الانتباه هو ما صرح به الرئيس الامريكي دونالد ترامب حول تلقيه الاموال من السعودية لقبول المشاركة في الاجتماع، ولايمكن تصديقه اطلاقا لو لم يقال بشكل علني.

وتابع قائلا ان الاعلان الامريكي بان الرياض هي قاعدة لمكافحة الارهاب كان اجراء صائبا لان السعودية هي قاعدة لتصدير الارهاب.

واضاف لاريجاني: لو نجحت امريكا في الحد من قيام السعودية بتصدير المال والسلاح والعناصر المسلحة الى مختلف نقاط العالم، فاننا لن نشهد تفجير مركزيين تجاريين في نيويورك و مصرع و جرح الالاف من الابرياء في العراق و سوريا و لبنان.

وصرح: من المفارقة ان السعودية و امريكا تزعمان  قياده مكافحة الارهاب، متسائلا،  ألم تكن السعودية و منذ احتلال افغانستان من قبل الاتحاد السوفيتي السابق و حتى يومنا هذا و ظهور مختلف الجماعات الارهابية، ألم تكن متواطئة في هذه الاحداث بشكل مباشر او من خلف الكواليس؟.

من جانب اخر قال لاريجاني حول الانتخابات الايرانية انه  في الوقت الذي نشهد أنواع المكر والغدر والفلتان الأمني في المنطقة، فان المشاركة القوية للشعب في الانتخابات تعتبر سندا صلبا للأمن القومي.

واضاف، ان المشاركة الواسعة للشعب الايراني الأبي في الانتخابات تستحق الاشادة والفخر.

وأكد على رفعة مكانة ايران وسموها على الصعيد الدولي بعد الانتخابات الرئاسية الاخيرة ، وقدم التهاني للرئيس حسن روحاني لفوزه بولاية رئاسية ثانية.

يذكر ان الرئيس روحاني فاز في الانتخابات الرئاسية بعد حصوله على أكثر من 23 مليون صوت اي ما نسبته 57 في المئة من اجمالي اصوات الناخبين.

المصدر: ارنا

112

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*