لافروف: الشعب السوري هو من يقرر مصير الرئيس السوري

 

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو لا تدعم الرئيس السوري بشار الأسد، بل تلتزم بقرار مجلس الأمن الدولي الذي ينص على أن الشعب السوري هو من يقرر مصير سوريا ورئيسها.

وفي محاضرة ألقاها في مقر “صندوق كوربر” في برلين، اعتبر لافروف أن “الشعب السوري وحده هو من يحق له تقرير مصير سورية”.

واضاف لافروف، ان موسكو لا تدعم الرئيس السوري بشار الأسد، إلا أنها تحاول تجنب تكرار السيناريو العراقي في سورية.

من جهة اخرى قال لافروف، إن “هناك ضرورة لإيجاد عالم متعدد الأقطاب”، في ظل فشل محاولة خلق عالم أحادي القطب.

وفنّد لافروف، التصريحات التي تتهم روسيا بالسعي وراء تقسيم الاتحاد الأوروبي، واصفاً إياها بـ”السخيفة”.

وأضاف: “إن الاتهامات الموجهة لروسيا بتدخلها في انتخابات الدول الأوروبية تمثل سياسة هدامة”.

وفي سياق متعلق، أعلن لافروف عدم خوض بلاده مجدداً مباحثات حول شروط رفع العقوبات، وقال: “أذكر مجدداً أن فرض العقوبات اختصاص مجلس الأمن الدولي، يتم اللجوء إليها حصراً من أجل دعم السلام والأمن الدوليين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*