#لافروف: #جبهة_النصرة ليست هدفاً لـ #أميركا

lavrov.jpg

عبّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن قلق موسكو من رفض خروج “جبهة النصرة” من مدينة حلب على الرغم من بوادر حسن النية الروسية والسورية وفتح المعابر لخروج مقاتليها.

وأكد لافروف في مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة أنّ “مسلحي المعارضة يحاولون إفشال الهدنة في حلب ويمنعون المدنيين من الخروج من الأحياء الشرقية ويعرقلون إيصال المساعدات” موضحاً “عدم اندهاش موسكو من أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تعتبر جبهة النصرة “هدفاً في سوريا ولا توجد محاولات أمريكية للقضاء على هذا التنظيم”.
ورداً على سؤال بشأن الغارات التركية على الأراضي السورية، قال لافروف “موسكو قلقة مما يجري ونأمل أن تقوم الولايات المتحدة بما في وسعها لتتقيد تركيا بمحاربة الإرهاب”.
وأشار لافروف إلى إصرار روسيا على تنفيذ قرارات الأمم المتحدة، وأكدّ ضرورة استئناف الحوار السوري السوري “دون شروط مسبقة”. ويذكر أن لافروف بحث بالأمس في مكالمة هاتفية مع نظيره الأميركي جون كيري، سبل تطبيع الوضع في أحياء حلب الشرقية بسوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*