لافروف: موسكو تواجه حربا إعلامية غير مسبوقة على خلفية الأزمة الأوكرانية

أعلن وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف أن روسيا تواجه حربا إعلامية غير مسبوقة مع الغرب على خلفية الأزمة الأوكرانية.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن لافروف قوله، فى اجتماع مع ممثلى منظمات أهلية روسية فى موسكو اليوم الجمعة، إن سياسة العقوبات غير الشرعية ومحاولات معاقبة روسيا بسبب دفاعها عن الحقيقة والعدالة وحمايتها مواطنيها أدت إلى نشوء أزمة خطيرة فى العلاقات بين روسيا والغرب. وأضاف الوزير الروسى أن جهودا غير مسبوقة تبذل من أجل تشويه صورة روسيا وسياستها، مؤكدا فى هذا السياق أهمية الجهود الرامية إلى إيصال معلومات موضوعية إلى المجتمع وتعزيز العلاقات مع هؤلاء الذين يسعون إلى تعاون بناء، كما يحدث فى إطار ما يسمى بـ”رباعية النورماندي”، مشيرا إلى أهمية الدور المتنامى للمجتمع المدنى فى هذا المجال.

ودعا وزير الخارجية الروسى إلى إشراك المزيد من المنظمات الأهلية من القرم فى عمل روسيا فى المحافل الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، مضيفا أن ذلك سيسمح بإطلاع شركاء روسيا على معطيات موضوعية وجديدة حول الأوضاع فى القرم فى الوقت الذى تشوه فيه وسائل الإعلام الغربية ما يجرى هناك بشكل صارخ. وأوضح لافروف إن التوتر فى العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبى انعكس سلبا على الحوار المجتمعى بين الجانبين، مشيرا إلى أن اللجنة الأوروبية الاقتصادية والاجتماعية أقرت نهاية العام الماضى تقريرا مسيسا حول وضع المجتمع المدنى فى روسيا ورفضت عمليا اعتبار المجلس الاجتماعى الروسى شريكا حقيقيا لها بسبب موقفه بشأن أوكرانيا، مضيفا أن الجانب الأوروبى لسبب ما يتجاهل تماما دعم معظم المواطنين الروس لسياسة الدولة الخارجية. كما دعا وزير الخارجية الروسى إلى مواصلة التعاون على مستوى المجتمع المدنى وتطوير التعاون بين المناطق الحدودية لروسيا والاتحاد الأوروبى رغم التوتر الحالي، لافتا إلى استمرار التعاون الروسى الأوروبى على مستوى أبرز المراكز العلمية والجمعيات التجارية.

من جهة أخرى أكد لافروف أن هناك جهات تسعى للتلاعب بمواضيع تاريخية، خاصة موضوع الحرب العالمية الثانية، وتريد التشكيك فى وضع روسيا كدولة منتصرة فى الحرب. وقال الوزير الروسى إن العمل المنتظم فى مواجهة تزوير التاريخ وتمجيد النازيين ومكافحة القومية العنيفة وكراهية الآخرين يجب أن يكون من أهم الأولويات فى عمل منظمات المجتمع المدنى الوطنى.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*