#لبنان: تجدد الإشتباكات داخل #عين_الحلوة ومساع لوقف النار

أفاد مراسل الميادين في مدينة صيدا جنوب لبنان بأن الإشتباكات تجددت بين عناصر فتح ومسلحين متشددين في مخيم عين الحلوة واستخدمت فيها الأسلحة الصاروخية.

ونشبت الاشتباكات داخل المخيم بعد اغتيال عنصرين من جماعة “عصبة الانصار” أمس الأربعاء، وفق مراسلنا.

وأعلن عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف، عن تشكيل لجنة من القيادة السياسية للفصائل الفلسطينية للسعي إلى وقف لإطلاق النار في مخيم عين الحلوة.

وأشار اليوسف في اتصال مع الميادين إلى أن هناك من يحاول استدراج بعض الفصائل الفلسطينية، لإشعال فتنة في المخيم.

وتستخدم في الاشتباكات بين عناصر فتح ومسلحين متشددين الأسلحة الصاروخية، وتتركز بين منطقة البركسات والصفصاف حيث معقل “الإسلاميين”.

واتخذ الجيش اللبناني إجراءات عند مداخل المخيم الذي يشهد حالات نزوح.
ويطالب أهالي المخيم بضرورة وقف النار، علماً أن الحصيلة النهائية منذ عملية الإغتيال هي 3 قتلى و9 جرحى.
يذكر أن العنصرين اللذين قتلا في عملية الإغتيال هما سامر نجمة ومحمود صالح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*