لبنان: توقيف 4 سوريين يجندّون فتية لداعش تحت ستار تشكيل فريق رياضي!

أوقفت المديرية العامة للأمن العام بناءً لإشارة النيابة العامة المختصة 4 سوريين لانتمائهم إلى تنظيم داعش.
وفي تفاصيل التحقيقات، اعترف الموقوفون بما نسب إليهم، وبأن الأول أرسل زوجته إلى سوريا للالتحاق بذويها المنتمين إلى داعش و”قدّم البيعة” أمام شقيقها محمد وهو مسؤول عسكري لدى داعش في الرقة، الذي ربطه بمسؤول مكتب الهجرة في الرقة المدعو أبو عمر الشامي، فتواصل مع الأخير بمساعدة من شقيقه خالد الموقوف لدى الأمن العام اللبناني، وحاول المغادرة أكثر من مرة إلى سوريا برفقة شقيق زوجته سليمان الموقوف أيضاً لدى الأمن العام. إلّا أن الأمور كانت تتعثر بشكل دائم بسبب عدم توفر طريق آمن للهروب.

على ضوء ذلك قُرر بالتواطؤ مع الموقوفين الأربعة تشكيل شبكة تعمل في الداخل اللبناني لصالح تنظيم داعش عبر تجنيد شبان صغار السن، سوريّين ولبنانيّين، بهدف تشكيل خلايا تابعة للتنظيم بأكبر عدد ممكن من الأشخاص وتنفيذ أعمال أمنية لصالح التنظيم المذكور داخل الأراضي اللبنانية. وبحسب التحقيقات فإن الموقوفين بالتعاون عناصر داعش المذكورة، باشروا نشاطهم في هذا الإطار وتمكنوا من تجنيد عدد من الفتية عبر استقطابهم تحت ستار تشكيل فريق لكرة القدم وبعض النشاطات الرياضية التي كانت تتخللها دروس دينية تتمحور حول أفكار داعش.   وبعد انتهاء التحقيق معهم، أحيل الموقوفون إلى القضاء المختص والعمل جار لتوقيف باقي المتورطين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*