لربما يلغي ترامب عقد شركة بوينغ مع ايران

نقل موقع “فري بيكن” عن مصادر مطلعة ان ادارة ترامب تعرضت لضغوط مشددة من قبل الكونغرس لالغاء عقد شركة بوينغ مع ايران، ويحتمل ان تلغيه حكومة ترامب.

وحسب التقرير عن الموقع، فان ادارة ترامب وتحت ضغوط الكونغرس ستلغي العقد بحجة ان الطائرات تستخدم لنقل قوات مسلحة الى دول اخرى، ولذا ستتخلى عن العقد الذي قيمته تصل لمليارات الدولارات.

وادعى التقرير ان شركة “ايران اير” (الطيران الايرانية) تستخدم الطائرات التجارية لنقل القوات المسلحة الايرانية الى مناطق حرب في دول المنطقة.
وحسب مسؤولين اميركان فان القرار الاخير لادارة ترامب هو لاجل الضغط على ايران واضعاف خطة العمل المشترك فالعقد الذي تبرمه شركة بوينغ مع ايران يستلزم تصريح وزارة الخزانة الاميركية.

وحسب هذه المصادر فان ادارة ترامب قد ذكرت انه جراء شدة الانتقاد يتم دراسة ابرام عقود بيع الطائرات للشركات الايرانية ولذا يتم تنفيذ اجراءات للالغاء.

ورغم ان هذه العقود يمكن ان توفر فرص عمل جديدة في اميركا، الا انه حسب المسؤولين الاميركيين ذكروا لموقع “فري بيكن” ان ترامب والكونغرس لايسمحان لاتمام اي عقد تجاري يصب في اعاقة الاهداف العسكرية الاميركية وسيطرتها على المنطقة.

وبالرغم من ان الوقت مبكر لاقرار او عدم اقرار الالغاء الا ان المسؤولين الاميركيين رفيعي المستوى ينتقدون عقد صفقة طائرات بوينغ مع ايران، ولا يعتبرون هذه الصفقات تصب في مصالح الامن القومي الاميركي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*