لقاءات لسليمان لترجمة المقرّرات السياسية للمؤتمر الدولي من أجل لبنان

 

يبدأ رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان اليوم لقاءات ديبلوماسية واقتصادية لتزخيم الخطوات لترجمة المقرّرات السياسية للمؤتمر الدولي من أجل لبنان الذي انعقد أخيراً في نيويورك، على هامش أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة وتسييلها قرارات إقتصادية وعسكرية.

وعلمت “الجمهورية” أنّ “سليمان سيواكب هذه اللقاءات بنداء سيطلقه اليوم أمام سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وممثلي البنك الدولي والهيئات المانحة الدولية، ويلفت فيه الى حاجات لبنان ومساعدته على تجاوز التداعيات الكبرى للأزمة السورية على البلد الصغير الذي فتح معابره لاستقبال مئات ألوف النازحين، وتقديم الحدّ الأدنى من المساعدات، وضرورة تقاسم وإعادة توزيع منطقية لحجم النزوح قدر الإمكان، والتخفيف من حدّة الضغوط التي تركها وجود ما يزيد على مليون و360 ألف سوري بين نازح وعامل في لبنان، عدا التوقّعات التي تتحدّث عن دخول مزيد من النازحين إذا استمرّت العمليات العسكرية، خصوصاً في المناطق المتاخمة للحدود اللبنانية”.

وقالت مصادر شاركت في الإعداد لهذه اللقاءات إنّ “سليمان ومعاونيه يجهدون على مسارين: الأوّل، ضبط الوضع الداخلي وتهدئة التطوّرات لمواكبة الدعم الديبلوماسي وحجم التفهّم الخارجي لحاجات لبنان، بالإضافة الى تسييل هذه القرارات السياسية الداعمة قرارات إقتصادية وماليّة لتعويض لبنان جرّاء النتائج السلبية التي تركتها الأزمة السورية على كلّ المستويات”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*