لقاء جامع لرؤساء الأحزاب اللبنانية برعاية عون: تأكيد على رفض التوطين

إستضاف الرئيس اللبناني العماد ميشال عون في القصر الجمهوري رؤساء الاحزاب المشاركة في الحكومة للتشاور ورسمِ خريطة عمل المرحلة المقبلة.
اللقاء الأول من نوعه في عهد عون كسر الجليد بين عدد من الحلفاء السابقين وفي مقدمهم التيار الوطني الحر وتيار المردة حيث زار رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية وللمرة الأولى منذ إنتخاب عون. وأعرب عن إستعداده لزيارة بعبدا مجدداً، وعلّق على اللقاء ” وجّهت لنا دعوة ولبيناها وما من أمر شخصي بيني وبين فخامة الرئيس وتحدثنا بأمور تسيير اعمال الدولة والحوار كان ايجابياً”. أجواء اللقاء التشاوري كانت إيجابية وسط تغييب القضايا الخلافية وابرزها سلاح المقاومة مع إختيار القادة السياسيين التهدئة وتعزيز الاستقرار وكسرِ الجليد السياسي، وتزخيم عمل الحكومة والبرلمان عدا عن التصدي  لملفات حيوية وتلك المرتبطة بمصالح المواطنين مباشرةً. وفي ختام اللقاء أعلن المدير العام لرئاسة الجمهورية انطوان شقير. البيان الختامي للقاء التشاوري بين الكتل السياسية المشاركة في الحكومة اللبنانية مؤكداً  ضرورة التمسك بالنسيج المجتمعي اللبناني ورفض التوطين ومواجهة محاولة تثبيت أي جماعة غير لبنانية على أرض لبنان. أكد البيان الختامي للقاء التشاوري بين الكتل السياسية المشاركة في الحكومة اللبنانية في القصر الجمهوري في بعبدا “ضرورة التمسك بالنسيج المجتمعي اللبناني ورفض التوطين ومواجهة محاولة تثبيت أي جماعة غير لبنانية على أرض لبنان”.   وجاء في البيان أيضاً أن “بناء الدولة يتطلب إصلاحاً في السياسة والمؤسسات والقضاء والتربية والإعلام بالارتكاز على الشفافية، كما يتطلب منا الاتفاق على وثيقة الميثاق الوطني والحفاظ على نظامنا التعددي لانتقال كامل نحو الدولة المدنية الشاملة”.       ولفت البيان إلى أن  “لبنان المعافى اقتصادياً يحتاج إلى تنفيذ خطة اقتصادية شاملة تنبثق منها موازنة الدولة، وهذه الخطة  تؤدي إلى إشراك القطاع الخاص وتشجيع المبادرة الفردية والحكومة مدعوة لوضع هذه الخطة وتنفيذها ومواكبتها عبر لجنة وزارية”. حسب ما جاء في البيان.   والجدير ذكره، أن الاجتماع ضم رؤساء الأحزاب الممثلة في الحكومة في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وحضور رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري، رؤساء الاحزاب المشاركة في الحكومة والتي يصل عددها إلى عشرة أحزاب فيما غاب عن اللقاء حزب الكتائب واحزاب يسارية وناصرية واسلامية لعدم مشاركتها في الحكومة الحالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*