لقاء ظريف – السبسي يبحث سبل حل أزمات سوريا واليمن والخليج

استقبل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الاثنين وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف. وأفادت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان لها بأنّ اللقاء تناول “علاقات الأخوّة والتعاون القائمة بين تونس وإيران، وسبل المزيد من دعمها وتطويرها في كافة المجالات خدمة لمصلحة البلدَيْن والشعبَيْن الشقيقتَيْن”. وتطرّق اللقاء إلى “مستجدات الأوضاع على الساحة الإقليمية والجهود المبذولة لتطويق الأزمة الخليجية عبر الحوار والتفاهم، حيث تم التأكيد على أهمية تجاوز الخلافات القائمة في أسرع وقت ممكن ومساندة المساعي التي يقوم بها أمير دولة الكويت لإعادة روح التضامن والوئام داخل البيت الخليجي، بما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة ويجنّبها مزيداً من الانقسام والتوتر”، كما جاء في البيان.

وأشار البيان إلى أهمية “الإسراع بإيجاد تسويات سياسية شاملة لأزمات المنطقة خاصة في كل من سوريا واليمن عبر الحوار والتفاوض، وضرورة التعاون والتنسيق بين كافة الدولة لمحاربة التطرف والإرهاب”.وقبل لقائه مع السبسي، التقى ظريف، الذي يزور تونس ضمن جولة تشمل عدداً من دول المغرب العربي، نظيره التونسي خميس الجهيناوي. وأعرب الجانبان عن تطلّعهما لتعزيز مختلف أوجه التعاون الثنائي واستغلال ما يتوفر في البلدَيْن من فرص واعدة للتعاون خوصصاً في المجالَيْن الاقتصادي والتجاري، ولمزيد من تفعيل مختلف أطر وآليات التعاون المشترك، حسب ما جاء في بيان لوزارة الخارجية التونسية.كما اتفق الوزيران على دعوة اللجنة المشتركة التونسية – الإيرانية للانعقاد في بداية سنة 2018، وعلى تنظيم زيارة لوفد من رجال الأعمال التونسيين إلى طهران لاستشكاف فرص وإمكانيات التعاون والشراكة المتاحة في مختلف المجالات، والنهوض بالصادرات التونسية الموجّهة إلى السوق الإيرانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*