“مؤسسة الأقصى”: الاحتلال يقيم جسرا خشبيا جديدا فوق طريق /باب المغاربة/

aqsa-foundation

كشفت “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث” عن أن الاحتلال الإسرائيلي شرع في إقامة جسر خشبي جديد فوق طريق /باب المغاربة/ يوصل بين منطقة جنوبي ساحة البراق والمسجد الأقصى المبارك ، عبر باب المغاربة.
وقالت المؤسسة ، في بيان صحفي اليوم ، إن الجسر يقام على حساب طريق /باب المغاربة/ ليكون تهيئة لاقتحامات واسعة للمسجد الأقصى المبارك ، وتحويل فراغات طريق /باب المغاربة/ التاريخية الإسلامية إلى كنس يهودية ، إلى جانب عمل الاحتلال على توسيع ساحة البراق وتحويلها إلى كنيس يهودي واسع وفسيح ومتواصل الأطراف”.
وأضافت المؤسسة “أنه من خلال رصدها وتوثيقها للتطورات وآخر المستجدات في منطقة البراق خلال الأيام الأخيرة تبين أن الاحتلال وأذرعه التنفيذية ، ومن بينها ما تسمى بـ /سلطة الآثار الإسرائيلية/ شرعت في بناء جسر خشبي جديد فوق طريق (تلة) المغاربة الإسلامية التاريخية ، حيث يبدأ إقامة الجسر قرب منطقة ساحة البراق من طرف الجهة الجنوبية الغربية بالقرب من مدخل /باب المغاربة/ الخارجي (باب المغاربة في السور الجنوبي الغربي للقدس القديمة)، حيث موقع الفحص الأمني”.
وأشارت إلى أن الاحتلال الإسرائيلي شرع في نصب أعمدة خشبية طويلة ومتشابكة في عمق الأرض ، ضمن حدود ما تبقى من الأبنية الأثرية الإسلامية التاريخية في طريق /باب المغاربة/ ، ثم وضع ألواحا خشبية عليها لتتحوّل إلى طريق وجسر خشبي ، فيما يواصل الاحتلال عمله ويهدف إلى إيصال الجسر إلى /باب المغاربة/.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*