مئات الفئران تحتل مدرسة في القطيف وتطرد تلاميذها

تسببت اعداد كبير من الفئران تصل الى اكثر من 250 فأرا في اخلاء مدرسة ابتدائية في محافظة القطيف بالسعودية.

وافاد موقع “القطيف” اليوم الجمعة ان انتشار عدد كبير من الفئران في المدرسة تسبب في عزوف الطالبات عن الحضور. واتفقن على الغياب الجماعي بدءا من الأسبوع المقبل في حال لم يتغير الوضع، وبقيت الفئران تعبث في مرافق المدرسة من دون أي رادع.

وفوجئت معلمات المدرسة الابتدائية الأولى للبنات في تاروت، التي تضم نحو 400 طالبة، باقتحام قطعان من الفئران مختلفة الأشكال والألوان غرفهن، بل تعدى ذلك إلى اقتحامهم طاولاتهن وأغراضهن الشخصية.

وقدرت المعلمات عدد الفئران بأكثر من 250 فأرا. فيما طالبت إدارة المدرسة مكتب التربية والتعليم في القطيف بإيجاد حلول لهذه المشكلة. إلا أن الأمر لم يتغير، ما دفع بمعظم طالبات المدرسة إلى التغيب أمس الخميس.

وسردت إحدى المعلمات قصة انتشار الفئران في المدرسة، فيما تناقلها الأهالي عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وانتشرت مقاطع وصور توثق المشكلة، وقالت إحدى المعلمات: “إن إحدى زميلاتي دخلت غرفة، وما أن فتحت درج طاولتها وإذا بأحد الفئران يقفز أمامها، وخرج متسللا من بين أغراض المعلمة، والكل في حال صراخ وفزع”.

واضافت: “خرجت المعلمات من ذلك المكان، وإذا بالأصوات تزداد وترتفع من الغرف الأخرى، بعد أن رأت المعلمات والطالبات بقايا الفئران في الأدراج، إنه أمر ليس بالهين أو السهل”.

وتابعت المعلمة: “إن المعلمات بدأن منذ الصباح الباكر يبحثن بين أغراضهن وأدراجهن، وإذا بالفئران تجري من كل صوب ومكان”، مشيرة إلى أنه “ليس جرذا واحدا، إنه غزو من عائلة متكاملة، إنها فئران متنوعة الحجم من جرذان وفئران صغيرة وكبيرة وضخمة ومخيفة، بعضها بحجم الخروف الصغير على حد وصفها.

واشارت معلمة اخرى انهن قمن باستئجار عاملتين لتنظيف المدرسة، “إلا أننا اكتشفنا أثناء التنظيف أعدادا كبيرة من الفئران”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*