مادورو: المدعي العام لا يتصرف بشجاعة في مواجهة “المجرمين”

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إن قواته المسلحة يجب أن تعدّ أساليب قتالية غير تقليدية لأن البلاد تواجه تمرداً مسلحاً.

وفي كمة ألقاها بمناسبة الذكرى السنوية الثمانين للحرس الوطني الفنزويلي، دان مادورو مكتب المدعي العام، مؤكداً أنه “لا يتصرف بشجاعة في مواجهة المجرمين”.

وقال مادورو “يجب على القوات المسلحة البوليفارية الوطنية، إعداد نفسها لأساليب قتال غير التقليدية لمواجهة هذه الجماعات المسلحة  وتوقيف عناصرها. هكذا تطبق العدالة”، وأشار إلى أن “الإفلات من العقاب البسيط هو تواطؤ وزارة العدل مع التمرد المسلح” معتبراً ذلك “حماية قدمها مكتب المدعي العام للعنف لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر”.

 

وفي سياق متصل، أدّت وزيرة الخارجية الفنزويلية السابقة ديلسي رودريغيز اليمين القانونية لرئاسة الجمعية التأسيسية المنتخبة.

وشدّدت رودريغيز على أنّ “الجمعية التأسيسية ستعمل على معالجة كل العقبات في الدستور الفنزويلي وعلى تجديده وليس على إلغائه”.

 

ويشار إلى أنّ آلاف المؤيدين للرئيس الفنزويلي خرجوا إلى شوارع كراكاس دعما للجمعية التأسيسية. كما حملوا أعلام فنزويلا وجابوا شوارع العاصمة احتفالاً بانتخاب الجمعية التأسيسية.

 

في المقابل، شهدت بعض شوارع كاراكاس احتجاجات من المعارضين للجمعية التأسيسية ، إذ ألقوا مقذوفات باتجاه الشرطة وأشعلوا الإطارات وسط الشارع .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*