مادورو يسخر من العقوبات الأميركية: لن أنصاع لأوامر الإمبريالية!

سخر الرئيس نيكولاس مادورو من العقوبات التي فرضتها الإدارة الأميركية عليه. وقال مادورو إنه يشعر بالفخر بهذه العقوبات، وإنه لن ينصاع للأوامر الأجنبية.

وأضاف “لن أنصاع لأوامر الإمبريالية، ولن أنصاع لأوامر الحكومات الأجنبية، لا اليوم ولا غداً، هذا ما حذرنا منه”، مشيراً إلى أن “العقوبات جاءت بسبب تنظيمنا للجمعية التأسيسية”.

وقال الرئيس الفنزويلي “أشعر بالفخر بما يسمى عقوبات أستاذ الإمبريالية دونالد ترامب”.

وكانت واشنطن قد فرضت عقوبات على أي ممتلكات قد تكون لدى الرئيس الفنزويلي على أراضيها. وتعهدت الولايات المتحدة “بإجراءات قوية وسريعة ضد مهندسي الاستبداد”، رداً على ما وصفتها بالانتخابات المشينة لاختيار جمعية تأسيسية في فنزويلا بقيادة الرئيس مادورو.

واعتبر وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين أن العقوبات تمثّل اعتراضاً على سياسة مادورو، ودعماً للشعب الفنزويلي.

وقال منوتشين “اليوم توسع الولايات المتحدة جهودها للتصدي إلى الاعتداء المستمر على المؤسسات الديمقراطية في فنزويلا من قبل نظام مادورو”، مضيفاً أن “مكتب الخزانة الخارجية لمراقبة الأصول، أوفاك فرض عقوبة على الرئيس الفنزويلي ونتيجة لعقوبات اليوم، يتم تجميد جميع أصول مادورو الخاضعة للولايات المتحدة، ويحظر على الأشخاص الأميركيين التعامل معه”.

مستشار الأمن القومي الأميركي نقل بدوره “تعهد الإدارة الأميركية بمحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات في فنزويلا”، وفق تعبيره.

وأضاف المستشار أن “مادورو أصبح الآن ديكتاتوراً والولايات المتحدة تقف مع شعب فنزويلا بوجه الظلم، وسنعمل مع شركائنا لمساءلة المتورطين في تصعيد أعمال العنف والانتهاك المستمر لحقوق الانسان”، وفق ما قال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*