ماورير: صعقت خلال زيارتي للضفة وغزة

قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر “بيتر ماورير” في تعليقه على زيارته للأراضي الفلسطينية إن “ما صعقني خلال زيارتي لغزة وللضفة الغربية فقدان الأمل لدى الناس. فقدانه في غزة بسبب الأوضاع الإنسانية الصعبة، وفقدانه في الضفة بسبب المستوطنات والاستيطان”.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده في القدس المحتلة مساء الخميس، “أن الجميع يعلم كيف تطورت أزمة الكهرباء في غزة لتؤثر على المياه والرعاية الصحية، ولكن تقييمي هو أن نتائج هذه الأزمة هو تدهور الوضع هناك”.

وتابع قائلاً:” “نؤمن أن سياسات التوسع الاستيطاني التي تبعتها الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة سهلت عملية فرض واقع الضم وفصل المجتمعات المحلية”.

وكان رئيس الصليب الأحمر صرح أثناء زيارته غزة قبل يومين بالقول: “أشد ما يدهشني في غزة البون الواسع بين الرغبة والحرص على التعلم وحالة الفقر في المجتمع حيث لا يوجد حالة مشابهة في العالم”.

وأعرب عن تفهمه لحالة الإحباط الناتجة عن الخلاف الفلسطيني مثل الكهرباء وما لها من انعكاسات على نواحي الحياة وحياة الناس، مؤكدا أن هناك قضية معقدة يصعب التعامل معها بين مزيج من الطارئ الذي يحتاج لتدخل عاجل والمزمن الذي نتج عن الطوارئ المتراكمة تحتاج إلى رؤية بعيدة الأمل.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*